ريكيلمي: مع انطلاق المونديال سأكون مستمتعاً بإجازتـي

ريكيلمي «يمين» رفض تمثيل الأرجنتين في المونديال بوجود مارادونا.           أ.ب

رفض صانع الألعاب الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي، أول من أمس، بصورة قاطعة احتمالات عودته إلى المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، بعد أن أكد مجدداً عدم قدرته على العمل إلى جوار المدير الفني للفريق، دييغو مارادونا. وقال ريكيلمي في مؤتمر صحافي بالعاصمة الارجنتينية بوينس آيرس « قلت إنني والمدير الفني لا يمكننا العمل معاً ومازلت عند رأيي». وجاء ذلك في معرض رد اللاعب على التكهنات التي أثيرت بقوة خلال الأسابيع الماضية، حول محاولات يقوم بها رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم خوليو جروندونا، من أجل التقريب بين ريكيلمي ومارادونا على أمل قيادة صانع ألعاب بوكا جونيورز لمنتخب التانغو خلال بطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا. وقال ريكيلمي «كنت واضحاً منذ فترة، قلت من قبل إنني في يونيو المقبل، موعد انطلاق كأس العالم، سأكون في إجازة، وأنا أتعايش مع هذه الحقيقة. لم أفكر قط في عودتي إلى المنتخب. كنت واضحاً للغاية في هذا الشأن منذ 11 أو 12 شهراً، ومازلت أفكر بالطريقة نفسها التي اتخذت على أساسها ذلك القرار». واعتبر ريكيلمي أنه «لن يكون من الأمانة أن أذهب إلى مكان وأنا أعرف أنني لن أكون جيداً فيه»، مضيفاً «على أي حال، أتمنى للمنتخب وللمدرب كل التوفيق». وكان مارادونا بدوره أغلق قضية عودة ريكيلمي قبل أيام عدة، حيث قال« استدعيت ريكيلمي ولم يأتِ، لعبنا التصفيات من دونه وتأهلنا إلى كأس العالم».

 يعترض كثيراً على خطط مارادونا

قيل الكثير عن العلاقة المتوترة بين النجم الأرجنتيني خوان ريكيلمي، والمدرب واللاعب الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا، ولكن الحقيقة الواضحة منذ أن تولى مارادونا قيادة التانغو، أن رؤى الاثنين الفنية متعاكسة ومتضادة إلى درجة أن التعايش بينهما بات مستحيلاً، بحيث يكون على أحدهما الوجود وعلى الآخر الرحيل، ويتجلى هذا الأمر في الاعتراض الدائم لريكيلمي على خطط مارادونا وتشكيله ورؤيته الفنية للمباريات، وهو ما لم يرق لمارادونا في مرات عدة.

ومن جهة أخرى، أعرب لاعب بوكا جونيورز عن أمله في أن يقوم مارادونا باستدعاء زميله في الفريق المهاجم مارتين باليرمو إلى جنوب إفريقيا، رغم ما يثار عن وجود خلافات بينهما قد تؤدي إلى انقسامات داخل فريق العاصمة. وقال ريكيلمي «علينا أن نصنع الكثير من الفرص كي يتمكن من إحراز أهـداف». وأضاف «سيمنحنا ذلك فرصة الظهور بشكل قوي في الدوري وسيمنحه فرصة الذهاب إلى كأس العالم»، رافضاً التعليق على قرار المدير الفني لبوكا، أبيل ألفيس، باستبدال باليرمو في آخر مباريات الفريق. كما أعرب عن أمله في البقاء في بوكا جونيورز عندما ينتهي تعاقده الحالي في يونيو المقبل، مستدركاً «لكن ليبقى واضحاً أن بوكا غير مجبر على مواصلة الاحتفاظ بخدماتي». وحول تحول تجديد العقود إلى قضية حساسة بالنسبة لبوكا، بعد قرار ألفيس باستبعاد المخضرمين الحارس روبرتو أبوندانزييري والظهير أوجو إيبارا من التشكيل الأساسي، فضلاً عن إخراجه لباليرمو عندما أخفق الفريق في هز شباك ضيفه المتواضع أتلتيكو توكومان الأحد الماضي في بطولة الدوري، قال «جاء إخراج إيبارا بقرار من المدير الفني، لم يضايقني الأمر على الإطلاق لأن هذا هو دور المدير الفني. هوجو صديقي كما يعلم الجميع، لكنني عندما أتكلم أقول الحقيقة، بالنسبة لي هو أفضل ظهير في تاريخ النادي».
طباعة