صحف إسبانية: الريال خيّب الطموحات في ليون

«ماركا»: الحلم الأبيض في خطر.              الإمارات اليوم

لم ترحم الصحف الإسبانية الصادرة أمس ريال مدريد ورسمت علامة استفهام حول قدرته على تخطي عقبة ليون الفرنسي عقب خسارته أمام الأخير صفر-1 في ليون في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم. وعنونت صحيفة «آس» الرياضية مقالها «مدريد لم يكن في المستوى»، مضيفة أن ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (9) والذي لم ينجح في تخطي الدور ثمن النهائي منذ خمسة أعوام «عاد من ليون من دون أي مؤشر إلى قدرته على إحراز اللقب».

وتابعت «في هذا الدور، يحق لنا التذمر، من المستحيل إيجاد عذر للنتيجة التي حققها، ريال مدريد عقد تأهله السهل. ومن جهتها، كتبت صحيفة «ماركا» أن «الحلم الأبيض في خطر»، في إشارة إلى طموح النادي الملكي في إحراز لقبه العاشر في المسابقة بقيادة نجومه الجدد البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي ريكاردو كاكا والفرنسي كريم بنزيمة، خصوصاً أن المباراة النهائية ستقام على ملعبه سانتياغو برنابيو في 22 مايو المقبل.

وأضافت أن «ريال مدريد تلقى في ليون أسوأ الدروس الممكنة: نتيجة مخيبة جداً وأسلوب لعب مخيب، وتلقي البرازيلي مارسيلو وتشابي الونسو إنذارين سيحرمانهما من خوض مباراة الإياب، وفشل تام لنجومه».

وتابعت أن ليون تفوق على النادي الملكي« في جميع الأصعدة وكان فريقاً نشيطاً ومثابراً وخطيراً في الهجمات المرتدة». وانتقدت الصحف الإسبانية اختيارات المدرب التشيلي مانويل بيليغريني

«إشراكه المالي محمدو دياراً أساسياً في وسط الملعب واستبداله الأرجنتيني غونزالو هيغواين في الشوط الثاني لإدخال بنزيمة»، وفشل كاكا في قيادة خط الوسط. وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية أن ليون نجح في الفوز على ريال مدريد في الزيارات الثلاث التي قام بها الأخير إلى ملعبه «جيرلان» مؤكداً أنه «العقدة السوداء» للنادي الملكي.

وعلى الرغم من توقعها بأن ريال مدريد بإمكانه قلب النتيجة في مباراة الإياب في العاشر من مارس المقبل في مدريد، فإنها أثارت شكوكاً حول قدرة ريال مدريد على مقارعة أفضل الفرق في القارة العجوز. وأضافت «ماركا» بسخرية أن النجم السابق لريال مدريد الدولي الفرنسي زين الدين زيدان بدأ المباراة في المدرجات سفيراً لفريق العاصمة الإسبانية، «لكن كان بإمكانه اللعب مع ريال مدريد».

طباعة