أتلتيكو يختبر الصدارة الكاتالونـــــــــية

برشلونة يدخل المباراة محروماً من عدد من أبرز لاعبي الدفاع. أ.ب

يخوض برشلونة اختباراً صعباً عندما يحل غداً ضيفاً على أتلتيكو مدريد على ملعب فيسنتي كالديرون في العاصمة الإسبانية، ضمن مباريات المرحلة الثانية والعشرين من بطولة إسبانيا لكرة القدم. والمباراة هي آخر تجربة للفريق الكاتالوني قبل مباشرة الدفاع عن لقبه بطلاً لدوري أوروبا بمواجهة شتوتغارت الألماني الأسبوع المقبل. ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق خمس نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد، الذي يأمل في تعثّره لتقليص الفارق عنه، خصوصاً أنه يخوض مباراة سهلة ضد خيريز ويعود إلى صفوفه نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد إيقافه في المباراتين الأخيرتين.

ويدخل أتلتيكو مدريد المباراة بمعنويات عالية، إثر بلوغه نهائي كأس إسبانيا على الرغم من خسارته أمام راسينغ سانتاندر 2-3 إياباً، وذلك لفوزه ذهاباً 4-صفر. ويقود الفريق الذي كان يعاني من شبح الهبوط قبل أن يصعد سلم الترتيب تدريجياً في الآونة الأخيرة الهداف الأوروغوياني دييغو فورلان والنجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو.

ويعاني برشلونة من غياب مدافعيه جيرار بيكيه والمكسيكي رافايل ماركيز، اللذين طردا في المباراة الأخيرة ضد خيتافي الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى غياب الجناح البرازيلي دانيال ألفيش بداعي الإصابة والمدافع الفرنسي إريك أبيدال للسبب عينه. بيد أن لاعب وسط الفريق تشابي قلل من تأثير غياب زملائه بقوله «للأسف لدينا العديد من الغيابات، لكن لدينا خيارات عدة لمواجهة أتلتيكو مدريد، ونذهب إلى هناك للفوز والمنافسة وإحراز النقاط الثلاث».

وفي المقابل تبدو مهمة ريال مدريد في غاية السهولة في مواجهة خيريز صاحب المركز الأخير. وقدم الفريق الملكي عروضاً جيدة في الآونة الأخيرة، خصوصاً مع استعادة صانع الألعاب البرازيلي كاكا لمستواه السابق إثر إصابة لحقت به في الأشهر الأخيرة، وأثرت في مستواه، كما أن اللاعبين الجدد المنضمين إلى الفريق مطلع الموسم الحالي لقاء نحو 250 مليون يورو تأقلموا معم بعضهم بعضاً. ويتألق في صفوف الفريق المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغوين، الذي سجل 12 هدفاً هذا الموسم حتى الآن. وفي المباريات الأخرى، يلتقي سبورتينغ خيخون مع فالنسيا، وفياريال مع أتلتيك بلباو، وإسبانيول مع ديبورتيفو لاكرونيا، وبلد الوليد مع سرقسطة، وخيتافي مع ألميريا، وراسينغ سانتاندر مع ملقة، وإشبيلية مع أوساسونا، وتينيريفي مع مايوركا.

بوردو يسعى إلى الخروج من دوامة الهزائم

سيــحاول بــوردو، بطل الموســم المـاضــي والمتـصدر الحــالي، الخروج من الدوامـة التي يمر بها عندما يستضيف سانت إتيــان على ملعب «شابان دلماس»، في المرحـلة الــرابــعة والعشــرين مـن بطـولــة فـرنسـا. ولم يـفز الفريق الذي يشرف على تدريبه لوران بلان، سوى مرة واحدة في مبارياته الأربع الأخيرة، ما جعل المنافسة على إحراز اللقب تحتدم، بعد أن كان في طريقه إلى الدفاع عن لقبه بنجاح، بعد أن تقدم على أقرب منافسيه بفارق تسع نقاط في إحدى المراحل.

وزادت محن بوردو في منتصف الأسبوع عندما سقط على أرضه أمام موناكو صفر-2 في منتصف الأسبوع، وخرج من كأس فرنسا. واعترف بلان بأنه يتعين على لاعبيه أن يرتقوا بسمتواهم إذا ما أرادوا الخروج من الأزمة التي تجتاح الفريق وقال «نعيش في دوامــة سلبية حالياً، ويتعين علينا جميعاً من جهاز فني ولاعبين أن نطرح على أنفسنا أسئلة قاسية. وفي المقابل، يخوض مونبلييه الصاعد حديثاً إلى الدرجة الأولى، ومفاجأة الموسم، باحتلاله المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر، مباراة سهلة نسبياً ضد غرونوبل أحد فرق الذيل.

ويـلتقـي مـونـاكـو على ملعـب لويس الثاني في الإمارة، مع مرسيليا في دربي الجنوب الفرنسي. وتحسنت عروض موناكو في الآونة الأخيرة، ويحتل الفريق مركزاً متقدماً في الترتيب. وفي المقابل سيعاني مرسيليا من غياب مهاجمه البرازيلي برانداو لإصابته وهـو الذي سجـل خمسة أهداف، وسـاهم بأربـع تمريرات حاسمة هذا الموسم. وفي المباريات الأخرى، يلتقي لومان مع سوشو، وليل مع بولون، ونانسي مع باريس سان جرمان، وفالنسيان مع نيس، وليون مع لنس، وأوكسير مع رين، ولوريان مع تولوز.



 

طباعة