البايرن يسعى إلى ردّ الدين لفولفسبــورغ غداً

البايرن استعاد طريقه إلى الصدارة بقوة في المباريات الأخيرة. أ.ف.ب

سيكون بايرن ميونيخ الثاني أمام اختبار صعب عندما يحل ضيفاً على فولفسبورغ حامل اللقب غداً، فيما يخوض باير ليفركوزن المتصدر مهمة سهلة نسبيا أمام مضيفه بوخوم، وذلك في المرحلة الـ21 من الدوري الالماني لكرة القدم التي تفتتح اليوم بلقاء فيردر بريمن وضيفه الجريح هرتا برلين. وعلى ملعب فولكسفاغن ارينا، يدخل بايرن ميونيخ الى مباراته مع مضيفه فولفسبورغ وذكرى زيارته الاخيرة الى هذا الملعب في أذهان لاعبيه لأن النادي البافاري تلقى حينها هزيمة مذلة 1- 5.

 
تمديد عقد مولر وبادستابر في ميونيخ

مدد بايرن ميونيخ عقد نجميه الشابين توماس مولر وهولغر بادستابر حتى عام ،2014 حسب ما أعلن يوم أمس متحدث باسم النادي البافاري. ويعتبر مولر وبادستابر (20 عاماً كل منهما) من أهم اكتشافات الموسم الحالي في ألمانيا، وقد نجحا في فرض نفسيهما عنصرين اساسيين في تشكيلة المدرب الهولندي لبايرن لويس فان غال. ووجد مولر منذ أغسطس الماضي طريقه الى الشباك في ست مناسبات في الدوري المحلي، و10 مرات في جميع المسابقات. أما بالنسبة لبادستابر، فقد شارك اساسيا في مركز الظهير الايسر خلال المباريات الـ20 التي خاضها بايرن في الدوري المحلي هذا الموسم.


لكن شتان بين الموسمين الماضي والحالي لأن فولفسبورغ الذي توج في 2009 باللقب للمرة الاولى في تاريخه، فقد الكثير من هيبته هذا الموسم بعد رحيل مدربه فيليكس ماغاث للاشراف على شالكه، وهو يحتل حاليا المركز الـ11 متخلفاً بفارق 19 نقطة عن ليفركوزن المتصدر و17 عن ضيفه البافاري. ولايزال فولفسبورغ يبحث عن فوزه الاول منذ السابع من نوفمبر الماضي، حين تغلب على هوفنهايم (2-1) في المرحلة الـ12 قبل ان يفشل بعدها في الخروج فائزاً في ست مباريات على التوالي، ما دفع ادارته لإقالة مدربه ارمين فيه وتعيين مدرب الفريق الرديف لورنز غونتر كوستنر بدلاً منه بشكل موقت، إلا ان هذا التغيير لم يعد فولفسبورغ الى سكة الانتصارات لكنه أعطاه دفعا معنويا ملحوظا كونه نجح في المرحلة السابقة في العودة من ملعب هامبورغ القوي بالتعادل 1-.1

وفي المقابل، يقدم بايرن ميونيخ أداء مميزا جدا بعد تجاوز بدايته الصعبة مع مدربه الجديد الهولندي لويس فان غال، وهو لم يذق طعم الهزيمة في الدوري سوى مرتين، والأخيرة كانت في 26 سبتمبر الماضي أمام هامبورغ (صفر-1). ويبحث فريق فان غال عن تحقيق فوزه الثامن على التوالي في الـ«بوندسليغه» والـ11 في جميع المسابقات، لأنه فاز خلال هذه الفترة على ماكابي حيفا الاسرائيلي 1-صفر (25 نوفمبر) ويوفنتوس الايطالي 4-1 (8 ديسمبر) في مسابقة دوري ابطال أوروبا التي ستجمعه في دورها ثمن النهائي مع فيورنتينا الايطالي في الـ17 من الشهر الجاري ذهاباً في «اليانز ارينا» والتاسع من مارس المقبل إياباً في «ارتيميو فرانكي».

وعلى ملعب «رورشتاديون»، سيكون باير ليفركوزن الذي يواصل زحفه نحو الظفر باللقب للمرة الاولى، مرشحا للمحافظة على سجله الخالي من الهزائم وتحقيق فوزه الخامس على التوالي لأنه يحل ضيفاً على بوخوم صاحب المركز الـ.14 ولم يتمكن اي فريق حتى الآن من الوقوف في وجه فريق المدرب يوب هاينكيس، واذا استمر الوضع على ما هو عليه فقد يكون الحسم في الـ10 من أبريل عندما يتواجه مع بايرن ميونيخ على ملعبه «باي ارينا».

لكن لايزال هناك العديد من المواجهات القوية التي تنتظر الطرفين قبل المرحلة الـ30 من بينها أمام شالكه وهامبورغ وبوروسيا دورتموند الذي يواجهه بايرن في المرحلة المقبلة.

ولا يمكن استبعاد شالكه بقيادة ماغاث عن حسابات اللقب، خصوصا انه لا يتخلف سوى نقطة عن بايرن وثلاث عن ليفركوزن، وهو مرشح لمواصلة ضغطه عليهما كونه سيحل ضيفا على فرايبورغ الـ.15 وعلى ملعب «سيغنال ايدونا بارك» يسعى بوروسيا دورتموند الرابع الى استعادة توازنه سريعا عندما يستقبل اينتراخت فرانكفورت. وكان دورتموند تلقى في المرحلة السابقة هزيمة ثقيلة على يد شتوتغارت (1-4) هي الاولى له منذ 26 سبتمبر الماضي عندما خسر أمام شالكه (صفر-1) في المرحلة السابعة.

وبدوره يسعى شتوتغارت الذي يحل ضيفا على نورنبرغ الى مواصلة عروضه الجيدة مع مدربه الجديد السويسري كريستيان غروس الذي عين بدلاً من ماركوس بابل في ديسمبر، اذ إنه لم يعرف منذ ذلك الحين طعم الهزيمة في مبارياته الثماني الاخيرة، ما سمح له بالارتقاء الى المركز الـ.10

أما بالنسبة لهامبورغ فهو يسعى الى استعادة مركزه الرابع من دورتموند من أجل المحافظة على آماله في التأهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، وسيحل ضيفاً على كولن الذي بدا بصورة جيدة بعد العطلة الشتوية حيث حقق فوزين على التوالي خارج قواعده على كل من فولفسبورغ (3-2) واينتراخت فرانكفورت (2-1). وفي مباراتين أخريين، يلعب غدا هوفنهايم مع هانوفر، والاحد ماينتس مع بوروسيا مونشنغلادباخ.
طباعة