نيجيريا تفوز على الجزائر وتنتزع المركز الثالث بأمم إفريقيا

حافظت نيجيريا على تخصصها في مباريات الترضية وانهت البطولة في المركز الثالث بفوزها على الجزائر 1-صفر في المباراة التي جمعت المنتخبين مساء امس، على ملعب "اومباكا بايرو دي نوسا سينيورا دا غراسا" في بنغيلا ضمن نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم.

وسجل فيكتور أوبينا نسوفور هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 55.

وهي المرة السابعة التي تنهي فيها نيجيريا البطولة في المركز الثالث في 7 مباريات ترضية خاضتها حتى الآن في تاريخ مشاركاتها في العرس الإفريقي بعد أعوام 1976 و1978 و1992 و2002 و2004 و2006.

أما الجزائر فحلت رابعة للمرة الثانية بعد عام 1982 وذلك في 4 مباريات ترضية خاضتها حتى الآن، بعدما حلت ثالثة عامي 1984 و1988.

وتلتقي مصر حاملة لقب النسختين الاخيرتين مع غانا الاحد القادم في المباراة النهائية في لواندا.

وهو الفوز السادس لنيجيريا على الجزائر في 16 مباراة جمعت بينهما حتى الآن مقابل 6 هزائم و4 تعادلات.

وأجرى مدرب الجزائر رابح سعدان 5 تبديلات على التشكيلة التي منيت بالخسارة المذلة أمام مصر صفر-4 في الدور نصف النهائي حيث غاب حارس المرمى فوزي الشاوشي ونزير بلحاج ورفيق حليش بسبب الايقاف وفضل اراحة عنتر يحيى وكريم مطمور، وأشرك محمد زماموش ورضا بابوش وسليمان رحو وعامر بوعزة وسمير زاوي

ولم ترق المباراة بين أحد الممثلين الستة للقارة السمراء في مونديال جنوب إفريقيا، الى المستوى المطلوب خصوصاً في الشوط الأول حيث اقتصر اللعب في وسط الملعب مع بعض التسديدات بعيدة المدى دون أي خطورة على المرميين.

ونشطت نيجيريا في الشوط الثاني ونجحت في افتتاح التسجيل وكان بامكانها زيادة الغلة قبل ن تستعيد الجزائر توازنها وتندفع بحثا عن التعادل دون جدوى.

وكانت اول محاولة هجومية لنيجيريا عندما تلقى اوبينا نسوفور كرة على حافة المنطقة وتوغل داخلها قبل ان يسددها بقوة ابعدها سليمان رحو الى ركنية (10).

وهدأ اللعب وغابت المحاولات حتى الدقيقة 32 عندما سدد نواكوو كانو كرة قوية من خارج المنطقة بين يدي الحارس زماموش (32).

ورد حسن يبدا بتسديدة ضعيفة بين يدي الحارس فينسنت اينياما (36)، وكاد مراد مغني يمنح التقدم للجزائر من تسديدة على الطائر فوق المرمى (44).

طباعة