عالم أزهري يجيز قرصنة مباريات أمم إفريقيا

القنوات المصرية لم تشترِ مباريات الفراعنة في أنغولا. أ.ف.ب

أجاز الدكتور المصري سعد الدين هلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، عمليات القرصنة للمصريين الساعين لمشاهدة مباريات كأس أمم إفريقيا، والتي لا تعرض إلا من خلال بطاقة اشتراك في شبكة الجزيرة الرياضية.

وقال هلالي في تصريح له لموقع «العربية نت» إنه: يجوز للمصريين أن يشاهدوا مباريات كأس الأمم الإفريقية على الوصلة وفك الشيفرة، ما دامت هناك حالة احتكار من قبل إحدى القنوات لبث المباريات.

وتأتي هذه الفتوى على إثر الخلاف الدائر حالياً بين اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري والقناة القطرية، فقد قال رئيس المؤسسة المصرية أسامة الشيخ، إن القناة تسعى لاستغلال الحدث سياسياً من خلال المغالاة في الثمن الذي طلبته القناة والبالغ 10 ملايين دولار لـ10 مباريات، لكن القناة القطرية نفت هذه الأنباء، وأكدت أنها قدمت تسهيلات كثيرة في السعر، لكن أسامة الشيخ رفضها بداعي غياب التمويل.

وأضاف الدكتور الأزهري: «لا يوجد نص قانوني أو شرعي يمنع المصريين كأفراد من فك الشيفرة، خصوصاً مع وجود حالة من الاحتكار ومبالغات وتعنت إحدى القنوات في شروطها المادية، ما أدى إلى تعجيز الحكومة المصرية عن دفع هذه المبالغ. لكن مراقبين استغربوا هذه الفتوى بداعي أن العالم المصري يناقض فتواى سابقة للأزهر الشريف كانت قد حرمت قرصنة المباريات، في الوقت الذي كانت تملك فيه شبكة أيه آر تي السعودية حقوق البطولة الحصرية».

طباعة