ألمانيا تعيد حساباتها الأمنية بعد الهجوم على منتخب توغو

قــررت ألمانيا إعــادة النظــر في ترتيباتها الأمنية الخاصة ببعثـتها المشاركة في نهائيات كــأس العــالم 2010 بجنوب إفريقيا. جاء القرار في أعقاب الهجوم المسلح الذي تعرضت له حــافلة منتخب توغو في منطقة كابيندا الأنغولية، والتي كانت متوجهة للمشاركة في بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حالياً في أنغولا، وقال رينارد راوبول رئيس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم أول من أمس، علينا أن نفكر في كيفية إحكام قبضتنا على المسائل الأمنية، لا يمكننا ببساطة أن نقول إن جنوب إفريقيا مختلفة عن أنغولا.

واتفق تيو تسفانسيجر، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، مع راوبول في رأيه مطالباً بالنظر مجدداً في الترتيبات الأمنية لكأس العالم المقررة في الفترة بين 11 يونيو و11 يوليو العام الجاري.

وقال: إنه حادث لا يصدق.. إنه أمر أليم ويدعو للأسف، نحن، اتحاد الكرة الألماني يجب أن نؤكد للاعبينا ومدربينا أننا نفعل كل ما بوسعنا لتوفير الحماية لهم.

وأوضح رئيس اتحاد الكرة الألماني أن النواحي الأمنية في كأس العالم مختلفة عن مثيلتها في كأس الأمم الإفريقية بأنغولا، لكنه شدد على ضرورة إعادة النظر في الترتيبات الأمنية.

طباعة