ليفربول يتأهب لضيفه توتنهام

فوز ليفربول من شأنه الإبقاء على رأس بينيتيز. غيتي

تغيب المباريات الكبيرة عن المرحلة الحادية والعشرين في الدوري الإنجليزي هذا الأسبوع، باستثناء لقاء ليفربول السابع (33 نقطة) وضيفه توتنهام الرابع (37) غداً. وتعتبر قمة ليفربول صاحب العروض المتذبذبة والنتائج العالية احياناً والمخيبة احياناً اخرى، اختباراً حقيقياً للمدرب الاسباني رافائيل بينيتيز، الذي بات مهدداً اكثر من اي وقت مضى، وفوز فريقه يعتبر انقاذاً لرأسه او تأجيلاً لتاريخ الاطاحة به، بعد ان اقترب صبر الادارة من ان ينفد.

ويدرك بينيتيز تماماً ان الخسارة تعني الى حدود بعيدة صعوبة احتمال العودة الى دائرة الاربعة الاوائل، الذين تتيح لهم مراكزهم المشاركة في دوري ابطال اوروبا، المسابقة التي خرج من دورها الاول (دور المجموعات) هذا الموسم، في الوقت الذي يتشبث فيه توتنهام بالمركز الرابع.

وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء هال سيتي وضيفه تشلسي المتصدر الذي تغيب عنه مجموعته الافريقية المشاركة في البطولة القارية، والتي تشكل لديه القوة الضاربة المؤلفة من المهاجمين العاجيين ديدييه دروغبا وسالومون كالو ولاعبي الوسط النيجيري جون ميكل اوبي والغاني مايكل ايسيان.

ومن جانبه، لن يكون الاسكتلندي أليكس فيرغوسون مدرب مانشستر يونايتد حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية وصاحب المركز الثاني حالياً، رحوماً هذه المرة برجاله الذين يحلون ضيوفا على برمنغهام بعد خروجهم الاول في عهده من الدور الاول لمسابقة كأس انجلترا أي منذ 24 عاماً، والاول على ارضهم امام ليدز منذ 29 عاماً. وفي المقابل، يخوض ارسنال الثالث اختباراً حقيقيا على ملعبه استاد الامارات امام ضيفه ايفرتون. وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت بيرنلي مع ستوك سيتي، وفولهام مع بورتسموث، وسندرلاند مع بولتون، وويغان مع استون فيلا، والاحد وست هام مع ولفرهامبتون، وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء مانشستر سيتي مع بلاكبيرن.
طباعة