غانا وساحل العاج يُشعلان صراع الكبار في «مجموعة الموت»

ساحل العاج تسعى إلى فك النحس في النهائيات الإفريقية. أ.ف.ب

ستكون المنافسة حامية الوطيس بين ساحل العاج وغانا وتوغو في المجموعة الثانية «مجموعة الموت» في نهائيات كأس الامم الافريقية السابعة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها انغولا من 10 الى 31 يناير الجاري، وذلك بالنظر الى الصفوف الزاخرة بالنجوم التي تضمها المنتخبات الثلاثة وطموحاتها الكبيرة في التتويج باللقب القاري. وتحمل المجموعة في طياتها نكهة انجليزية، او بالاحرى انتقال المنافسة في الدوري الانجليزي الى الساحة القارية كون نجوم المنتخبات الثلاثة يتصارعون من اجل لقب البريمر ليغ، فضلا عن انهم يبلون البلاء الحسن في فرقهم بل ان بعضهم يلعب في الفريق ذاته على غرار العاجيين ديديه دروغبا وسالومون كالو والغاني مايكل ايسيان (تشلسي) والعاجي حبيب كولو توريه والتوغولي ايمانويل اديبايور (مانشستر سيتي).

ولن تخرج المنافسة عن البطاقتين المؤهلتين الى الدور ربع النهائي عن ساحل العاج وغانا وتوغو، علماً بأن المجموعة تضم ايضا بوركينا فاسو، مع افضلية للاولى التي تملك كل مقومات النجاح واحراز اللقب لتعويض خيبة امل النسخة الاخيرة عندما سقطت امام ذهول الجميع، وبخسارة مذلة امام الفراعنة 1-،4 فضلا عن حجزها بطاقة النهائيات العالمية بسهولة على غرار غانا ايضا التي تطمح الى مصالحة جماهيرها بعد فشلها في الفوز باللقب القاري عندما استضافت النسخة الاخيرة قبل عامين.

وتسعى ساحل العاج الى الظفر باللقب وهي تدرك جيدا انها الفرصة الاخيرة بالنسبة لها خصوصا قوتها الضاربة. وتعول ساحل العاج على خبرة نجم برشلونة الاسباني يايا توريه وهداف ليل والدوري الفرنسي ياو كواسي جيرفيه الملقب بـ«جيرفينيو» (11 هدفاً). وفي المقابل، تدخل غانا النهائيات وهي منتشية بتاهلها الى المونديال للمرة الثانية على التوالي في تاريخها، بيد انها تواجه مشكلات جمة في الاونة الاخيرة، وتتمثل في اصابة ابرز عناصرها الاساسيين خصوصا القائد جون منساه وجون باينتسيل والقائد ستيفن ابياه ولاريا كينغستون، فيما يغيب نجم انتر ميلان الايطالي سولي علي مونتاري لاستبعاده من قبل المدرب لاسباب تاديبية. كما ان قائدها مايكل ايسيان عائد لتوه من الاصابة ويحوم الشك حول ما اذا كان سيكون في كامل جهوزيته في انغولا. ويذكر ان غانا توجت باللقب القاري اعوام 1963 و1965 و1978 و.1982

وتعاقد الاتحاد الغاني مع المدرب الصربي ميلوفان راييفاتش خلفاً للفرنسي كلود لوروا الذي كان قريبا من قيادته الى اللقب قبل عامين عندما بلغت غانا نصف النهائي وانهت البطولة في المركز الثالث. ومن جهته، لن يكون المنتخب التوغولي لقمة سائغة امام ساحل العاج وغانا ويعول بدوره على نجمه اديبايور لتحقيق انجاز تاريخي في كأس امم افريقيا وتعويض خيبة امله بفشله في التاهل الى المونديال للمرة الثانية على التوالي. وستكون بوركينا فاسو الحصان الاسود في المجموعة وستحاول استغلال المنافسة الساخنة بين المنتخبات الثلاثة لكسب اكبر عدد ممكن من النقاط.

ساحل العاج

العاصمة: أبيدجان.
الاتحاد: تأسس عام 1960 وانضم الى الفيفا عام 1961 والى الاتحاد الافريقي عام .1960
الالـــوان: فانيلـة برتقالية وسروال اسود وجوارب خضراء.
تشارك في النهائيات للمرة الـ.18
خاضت 68 مباراة، فازت في ،28 وتعادلت في ،16 وخسرت في ،24 سجلت 98 هدفا، ودخل مرماها 81 هدفا
احرزت اللقب عام .1992
المدرب: الفرنسي وحيد خليلودزيتش
تصنيفها قارياً: الثاني
تصنيفها عالمياً: 16

غانا

العاصمة: أكرا
الاتحاد: تأسس عام 1957 وانضم الى الفيفا والى الاتحاد الافريقي عام .1958
الالوان: فانيلة صفراء وسروال اصفر وجوارب صفراء
تشارك في النهائيات للمرة الـ.17
خاضت 66 مباراة في النهائيات، فازت في ،37 وتعادلت في ،13 وخسرت في 16 مباراة، سجلت 91 هدفاً، ودخل مرماها 56 هدفاً.
احرزت اللقب اربع مرات، اعوام 63 و65 و78 و.82
المدرب: الصربي ميلوفان راييفاتش
تصنيفها قارياً: السادس
تصنيفها عالمياً: 34

طباعة