إفريقيا من السنغال إلى مالي

السنغال 92

دونت ساحل العاج اسمها في سجلات البطولة للمرة الأولى في تاريخها، بعد مباراة نهائية تاريخية انتهت بفوز «الفيلة» على غانا بركلات الترجيح 11-،10 علماً بأن الفريقين سددا 24 ركلة على مدى 42 دقيقة.

واستحق المنتخب العاجي الفوز لأنه اخرج الجزائر حامل اللقب وزامبيا والكاميرون، ثم غانا في المباراة النهائية، وذلك من دون ان يدخل مرماه اي هدف، ليتوج حارس مرماه الان غوامينيه افضل لاعب في البطولة. وخاضت غانا المباراة النهائية من دون نجمها ابيدي بيليه الذي نال انذارين في البطولة.

وشهدت البطولة خروج المنتخبات العربية مصر والجزائر والمغرب على التوالي من الدور الأول، علماً بأن مصر لم تسجل اي هدف بعد سنتين من عروضها الجيدة في كأس العالم في ايطاليا.


تونس 94

خيبت تونس آمال جمهورها العريض عندما خرجت من الدور الأول خالية الوفاض، وهي التي كانت مرشحة الى جانب نيجيريا وغانا لإحراز اللقب. لكن تونس عوضت بتنظيمها الناجح للبطولة الذي اجمع عليه جميع المسؤولين الرياضيين الكبار وعلى رأسهم رئيس الاتحاد الدولي السابق جواو هافيلانغ ورئيس اللجنة الأولمبية خوان انطونيو سامارانش. ونال رئيس اللجنة التنظيمية سليم شيبوب شهادة اعتراف بحسن التنظيم من الاتحاد الإفريقي. وفرضت نيجيريا بقيادة «البلدوزر» رشيدي يكيني سيطرتها على البطولة وتمكنت من احراز لقبها الثاني بعد عام 1980 بفوزها على زامبيا 2-1 بفضل ايمانويل امونيكي، وخرجت مصر من الدور ربع النهائي ولم تتأهل المغرب في حين استبعدت جارتها الجزائر.


جوهانسبرغ 96

ارتأى الاتحاد الإفريقي رفع عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات من 12 الى 16 منتخباً، وقد نابت جنوب افريقيا عن كينيا في استضافة النهائيات بعد اعتذار الأخيرة لصعوبات مالية. ولم يكتب للبطولة ان تقام بمشاركة 16 منتخباً لأن المنتخب النيجيري حامل اللقب رفض التوجه الى جوهانسبرغ زاعماً أن الأمن ليس متوافراً في العاصمة الجنوب إفريقية، فخسرت البطولة منتخباً عريقاً كان بلغ الدور الثاني من كأس العالم في الولايات المتحدة .1994

وكان جزاء نيجيريا استبعادها من قبل الاتحاد الإفريقي لمدة اربعة اعوام، فغابت عن بطولتي 96 و98 في بوركينا فاسو قبل ان تعود الى الأسرة الإفريقية العام الماضي وتنال شرف الاستضافة مع غانا لبطولة العام ،2000 بدلاً عن زيمبابوي التي استبعدت لتأخر الاستعدادات لاستضافة البطولة، وتوج باللقب المنتخب الجنوب افريقي على حساب تونس 2-صفر في المباراة النهائية.


بوركينا فاسو 98

وأخيراً كُتب للبطولة ان تقام بـ16 منتخباً، وكانت بوركينا فاسو صاحبة الاستضافة وذلك للمرة الأولى. ودخل منتخب مصر «الفراعنة» تاريخ الكأس من بابه الواسع بعدما بات ثاني منتخب يحرز اللقب اربع مرات منذ انطلاق البطولة عام .1957 ولم يكن فوز الفراعنة متوقعاً خصوصاً بعد خسارتهم في الدور الأول امام المغرب احد ابرز المرشحين للفوز بالبطولة بالنظر الى تشكيلته المحترفة بكاملها في اوروبا، واحرزت مصر اللقب بفوزها على جنوب افريقيا في المباراة النهائية.

وجاءت الكونغو الديمقراطية ثالثة بتغلبها على بوركينا فاسو بركلات الترجيح 4-1 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 4-.4 وتوج قائد منتخب مصر حسام حسن ومهاجم جنوب افريقيا بينيديكث ماكارثي هدافاً للبطولة برصيد سبعة اهداف، واختير الثاني افضل لاعب في البطولة.


غانا ونيجيريا 2000

بعد اختيار كوريا الجنوبية واليابان لاستضافة نهائيات كأس العالم عام ،2002 وبلجيكا وهولندا لاحتضان نهائيات كأس الأمم الأوروبية ،2000 انتقلت عدوى التنظيم المشترك الى القارة السمراء بعدما وقع اختيار الاتحاد الإفريقي على نيجيريا وغانا لاستضافة نهائيات كأس الأمم الإفريقية الـ22 من 22 يناير الى 13 فبراير ،2000 واحرزت الكاميرون اللقب بجدارة بعد عروضها الجيدة، خصوصاً في ربع النهائي ونصف النهائي والمباراة النهائية.


مالي 2002

احتفظت الكاميرون بلقبها عندما احرزت لقب النسخة الـ23 التي اقيمت في مالي عام ،2002 رافعة رصيدها الى أربعة القاب، وباتت ثالث منتخب يحقق هذا الإنجاز بعد غانا ومصر. وفرضت الكاميرون نفسها في الدورة بتحقيقها ثلاثة انتصارات متتالية في الدور الأول على الكونغو الديمقراطية وساحل العاج بنتيجة واحدة 1-صفر وتوغو 3-صفر، ثم تغلبت على مصر 1-صفر في ربع النهائي، ومالي المضيفة 3-صفر في نصف النهائي، قبل ان تهزم السنغال بركلات الترجيح 3-2 (الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر). وهي المرة الثانية على التوالي التي تبتسم فيها ركلات الترجيح للكاميرون بعد دورة 2000 في نيجيريا وغانا عندما تغلبت على النيجيريين في عقر دارهم 4-3 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-.2 كانت السنغال مفاجأة الدورة ببلوغها المباراة النهائية متسلحة بمعنوياتها العالية بعد حجزها بطاقة التأهل الى المونديال للمرة الأولى في تاريخها. عربياً تباينت نتائج ممثلي عرب افريقيا، وكانت مصر المنتخب الوحيد الذي نجح في تخطي الدور الأول قبل ان يخسر امام الكاميرون صفر-1 في ربع النهائي، فيما خرج المغرب والجزائر وتونس من الدور الأول، وحلت نيجيريا ثالثة بفوزها على مالي المضيفة 1-صفر.

طباعة