فنانون مصريون: لن نغفر ونسامح لمن رتبوا رحلة العدوان على المشجعين المصريين

يسرا وحسين فهمي يتوسطان عمر الشريف خلال الوقفة الاحتجاجية-أ.ف.ب

قام فنانون مصريون مساء أمس بالوقوف وقفة احتجاجية في مسرح الصوت والضؤ تحت سفح الهرم وأمام أبو الهول احتجاجاً على ما أسموه التجاوزات الجزائرية خلال مباراة مصر والجزائر في السودان.

وقد اجتمع عدد محدود من الفنانين المصريين في هذه الوقفة التي شارك فيها الفنان العالمي عمر الشريف ويسرا وليلى علوي ومحمود ياسين وحسين فهمي واسعاد يونس وأحمد سلامة وأحمد عبد الوارث ومديرا التصوير رمسيس مرزوق ومحسن أحمد والمغني هشام عباس إلى جانب نقيب الفنانين المصريين أشرف زكي ونقيب السينمائيين ممدوح الليثي.

وابتدأت الوقفة باغنية أم كلثوم "وقف الخلق"، وهي من أهم ما غنته أم كلثوم عن الحضارة المصرية، ألقى بعدها عدد من الفنانين كلمات ضمن حدود المناسبة حيث دعى عمر الشريف المصريين إلى "تحويل غضبهم نتيجة الممارسات الجزائرية غلى عمل وانتاج".

وقام الفنان محمود ياسين صاحب الصوت المميز بالقاء بيان باسم الفنانين المصريين اتجه إلى فناني العالم أن "الفنانين المصريين يدينون ما قامت به جماعة مأجورة بين الجماهير الجزائرية فرق من البلطجية خريجي السجون ينطلقون خلال وبعد المباراة للاعتداء وترويع للأبرياء العزل من المواطنين المصريين".

واكد البيان "اننا لن نغفر لكم ونسامحكم بغير الاعتذار المعلن امام العالم كله من قبل الذين رتبوا لكم رحلة العدوان القذر الموتور الحاقد والذين خططوا لكم رحلة الافتضاح والخيبة".

كما أكد البيان قيام طائرات عسكرية جزائرية بنقل مشجعين جزائريين تم احضارهم خصيصاً للاعتداء على المشجعين المصريين.

يذكر انه في الوقت الذي وقف فيه بعض الفنانين المصريين قام عشرات من المثقفيين والإعلاميين ومخرجين وفنانين باصدار بيان لهم مساء أمس، حمل حكومتي البلدين مسؤولية مفاقمة الاوضاع القائمة بين مصر والجزائر وطالبوا بايقاع العقوبة عن المسؤول عن ايصال الحالة غلى ما وصلت عليه بين البلدين.

طباعة