ليفربول الجريح في مواجهة «سيتي»

ليفربول يسعى إلى تعويض خسائره الأخيرة. إيه.بي.إيه

يخوض ليفربول موقعة جديدة في موسمه المتعثر محليا وأوروبيا عندما يستضيف مانشستر سيتي اليوم في افتتاح المرحلة الـ13 من بطولة انجلترا لكرة القدم «برميير ليغ». وسيكون ليفربول مطالبا بالفوز على ملعبه «أنفيلد رود» ليقترب من المراكز الاربعة المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وليحافظ المدرب الاسباني رافايل بينيتيز على بعض من وقاره.

ويعتبر سيتي مع توتنهام وأستون فيلا من الفرق المرشحة لاقتناص البطاقة الاوروبية من ليفربول واختراق الرباعي الكبير (يونايتد وتشلسي وارسنال وليفربول)، خصوصاً أن الفريق الأحمر تعرض لخمس خسارات حتى الآن في 12 مباراة. وسيشارك قائد الفريق العائد ستيفن جيرار مع ليفربول بعد استراحته لمدة أسبوعين جراء الروزنامة الدولية للمنتخبات. ويعتزم تشلسي المتصدر تعزيز مركزه الأول عندما يستضيف ولفرهمبتون وندررز قبل الأخير على ملعبه «ستامفورد بريدج» في لندن. ويتصدر تشلسي اللائحة بفارق خمس نقاط عن ارسنال ومانشستر يونايتد الذي يستضيف ايفرتون في مباراة صعبة على ملعبه «اولد ترافورد». ويحل ارسنال الثاني على سندرلاند. وفي بقية المباريات، يلعب برمنغهام مع فولهام وبيرنلي مع استون فيلا وهال سيتي مع وست هام اليوم، وبولتون مع بلاكبيرن وتوتنهام مع ويغان وستوك سيتي مع بورتسموث غدا.

طباعة