كبار هولندا يسعون إلى ردّ الاعتبار من الكمار

الكمار سحب البساط من عمالقة الدوري الهولندي الموسم الماضي. أ.ف.ب

يسعى الكبار وعلى رأسهم ايندهوفن واياكس امستردام، الى استعادة اعتبارهم من الكمار الذي توج الموسم الماضي، بلقب الدوري الهولندي لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه، وذلك عندما ينطلق قطار موسم 2009-2010 اعتباراً من اليوم. ويدخل الكمار الذي سيطر على مجريات البطولة الموسم الماضي وتوج بطلاً لها قبل مراحل عدة على الختام، الى الموسم الجديد بكامل العناصر التي منحته اللقب الثاني بعد ،1981 باستثناء رحيل ديدمي زيوو الى اياكس امستردام، الا انه سيفتقد العقل المفكر الأساسي وهو المدرب لويس فان غال الذي تركه من اجل الإشراف على بايرن ميونيخ الألماني.

وكان فان غال من دون ادنى شك الفاعل الأساسي في المفاجأة التي سطرها الكمار الموسم الماضي، وودع الدوري الهولندي بعدما توج بلقبه للمرة الرابعة، لانه قاد اياكس امستردام الى القاب اعوام 1994 و1995 و،1996 علما بأن توج ايضا بلقبين محليين اخرين خارج الحدود مع برشلونة الإسباني عامي 1998 و.1999 وسيخلف فان غال في هذا المنصب رونالد كومان الذي وقع عقداً مع بطل ايريديفيزه لمدة عامين، بعد ان كان عاطلاً عن العمل منذ اقالته من تدريب فالنسيا الإسباني في ابريل .2008

وكان كومان بدأ مسيرته التدريبية كمساعد لغوس هيدينك على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الهولندي عامي 1997 و،1998 وبعدها عمل مساعداً لمدرب برشلونة الإسباني من 1998 الى ،2000 قبل ان يبدأ مهامه مدرباً بالإشراف على فيتيس ارنهيم عام .2000 ودرب كومان ايضا اياكس امستردام (2001-2005) وبنفيكا البرتغالي (2005-2006) وايندهوفن (2006-2007) وفالنسيا (من اكتوبر 2007 الى ابريل 2008).

واحرز كومان ثلاثة القاب للدوري الهولندي مدرباً عامي 2002 و2004 مع اياكس امستردام وعام 2007 مع ايندهوفن، ويأمل ان يرفع رصيده الى اربعة ألقاب لكن مهمته لن تكون سهلة لأن ايندهوفن الذي توج باللقب من 2005 حتى ،2008 واياكس الباحث عن استعادة بريقه بعد ان فشل في اعتلاء منصة التتويج منذ ،2004 سيكونان عازمين على ازاحة الكمار عن عرشه. ويخوض ايندهوفن واياكس الموسم الجديد بمدربين جديدين ايضا، بعدما استغنى الأول عن يوب ستيفنز واستبدل به فريد روتن، والثاني عن ماركو فان باستن ليحل بدلاً منه مارتن يول.

ولن يكون ايندهوفن الذي عزز صفوفه بالدوليين اندري اويير من بلاكبيرن الانجليزي واورلاندو انغيلار من شالكه الالماني، واياكس امستردام الفريقين الوحيدين الطامحين لإزاحة الكمار، اذ يدخل تونتي انشكيده الذي يشرف عليه المدرب الانجليزي ستيف ماكلارين للموسم الثاني على التوالي، وفيينورد روتردام الذي بدا في الأعوام الأخيرة بعيداً جداً عن مستواه السابق، في حسابات المنافسة على اللقب، وإن كان بنسبة اقل من العملاقين الكبيرين.

 
بورتو وأستون فيلا في نصف نهائي «السلام»

ضرب بورتو البرتغالي موعداً في الدور نصف النهائي من كأس السلام الودية في كرة القدم مع استون فيلا الإنجليزي، بعد تعادل الأول مع بشكتاش التركي صفر-صفر، وفوز الثاني على اتلانتي المكسيكي 3-1 مساء أول من أمس. في المباراة الأولى حسم بورتو، بطل دوري بلاده، صدارة المجموعة الرابعة بعدما اضاف الى رصيده نقطة التعادل مع بشكتاش، لينهي دور المجموعات بأربع نقاط لأنه كان فاز في مباراته الأولى على ليون الفرنسي بطل النسخة الأخيرة عام 2007 بنتيجة 2-صفر. وفي الثانية، حسم استون فيلا تأهله عن المجموعة الثالثة بفضل فارق الأهداف بعدما حول تخلفه امام اتلانتي بهدف سجله كورتيس ديفيس في الدقيقة 20 عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، الى فوز 3-1 بفضل الشاب مارك البرايتون والنرويجي جون كارو واشلي يانغ الذين تناوبوا على تسجيل الأهداف في الدقائق 39 و48 و62 على التوالي. ويقام دور نصف النهائي اليوم، بحيث يتواجه بورتو مع استون فيلا، وريال مدريد الإسباني بطل المجموعة الثانية مع يوفنتوس الإيطالي بطل المجموعة الأولى. مدريد ــ أ.ف.ب


طباعة