باري ينضم إلى مانشستر سيتي

باري انتقل مقابل 12 مليون جنيه إسترليني. غيتي

وقّع لاعب وسط استون فيلا غاريث باري الثلاثاء عقداً مع مانشستر سيتي مقابل 12 مليون جنيه إسترليني. وكان باري (28 عاما) قريباً من الانتقال الى صفوف ليفربول الموسم الماضي، لكن المسؤولين في النادي الاخير لم يوافقوا على دفع مبلغ 22.5 مليون يورو المطلوب من استون فيلا للتخلي عن لاعبه. وكان مرجحاً أن يواصل ليفربول اهتمامه بضمه هذا الصيف، خصوصاً أنه سيضمن مشاركته في مسابقة دوري أبطال اوروبا الموسم المقبل، في حين أن مانشستر سيتي فشل في حجز مكانه في المسابقتين الأوروبيتين (دوري الأبطال ويوروبا ليغ). وكان عقد باري مع استون فيلا سينتهي العام المقبل.

وكان متوقعاً أن يلجأ مانشستر سيتي الذي تملكه شركة أبوظبي للاستثمار والتطوير، إلى تعزيز صفوفه بلاعبين بارزين في فترة الانتقالات الصيفية، وكان مدربه مارك هيوز بين المعجبين منذ فترة طويلة بباري.

ويستعد باري حالياً مع منتخب بلاده لمباراتي كازاخستان واندورا في 6 و10 يونيو الجاري ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب إفريقيا عام .2010

وعلى الرغم من أن مانشستر سيتي لن يشارك في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وهو الشرط الذي فرضه باري على ليفربول عندما تقدم بعرض لضمه العام الماضي، فإن لاعب الوسط الدولي اختار مانشستر سيتي على الأرجح بسبب الاغراءات المالية وضمان لعبه أساسياً في التشكيلة قبل عام واحد من نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا.

ولعب باري في استون فيلا منذ بداية مسيرته الكروية وخاض 400 مباراة مع الفريق الأول بعدما تدرّج في الفئات العمرية.

واعتقد المدرب السابق لاستون فيلا ومنتخب انجلترا، غريام تايلور، بأن باري اختار مانشستر سيتي لطموح الاخير في المنافسة على احد المراكز الاربعة الاولى في الدوري الموسم المقبل.

وقال: «يجب أن يعتقد باري بأن مانشستر سيتي سيتعاقد مع لاعبين بارزين سيساعدونه في حجز مكان في مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد الموسم المقبل»، مضيفاً «يجب أن يعلم بأنه ليس هناك أي شيء اهم من اللعب أساسياً في صفوف مانشستر سيتي في الموسم الجديد الذي يسبق نهائيات كأس العالم».

وتابع: «كان باري ضامناً مركزه أساسياً في استون فيلا، وأعتقد بأن الأمر سيكون كذلك في مانشستر سيتي، لكني لست متأكدا بأن الحال ستكون كذلك لو انضم إلى ليفربول».
طباعة