دروغبا يقود تشلسي للفوز على بورتسم

دروغبا سجّل هدف الفوز بعد عقم تهديفي استمر 80 دقيقة من لاعبي تشلسي. غيتي

فاز تشلسي على مضيفه بورتسموث 1ـ صفر، وليفربول على ضيفه سندرلاند 2 ـ صفر، وارسنال على مضيفه وست بروميتش البيون 3ـ1 أول من أمس، في افتتاح المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم. وفي المباراة الاولى عجز تشلسي بقيادة مدربه الجديد الهولندي هيدينك عن دك شباكه مضيفه رغم الفرص الكثيرة التي سنحت للاعبيه في الشوط الاول، وتابع النسج على منوال مشابه في الثاني سمته سيطرة ميدانية وعقم في التهديف، فتعين عليه الانتظار حتى الدقيقة 80 لحسم النتيجة بتسديدة من قدم العاجي ديدييه دروغبا من داخل المنطقة استقرت منها الكرة في الشباك. وكان الهدف كافيا لإبقاء تشلسي ثانيا برصيد 58 نقطة.

 

ترتيب فرق الصدارة

1ـ مانشستر يونايتد

62 نقطة من 26 مباراة

2ـ تشلسي

58 من 28

3ـ ليفربول

58 من 28

4ـ أستون فيلا

52 من 27

5ـ أرسنال

49 من 28



وأرغم سندرلاند الذي لم يخسر في المراحل الاربع السابقة (فوزان وتعادلان اخرهما مع ارسنال صفر ـ صفر)، مضيفه ليفربول على الاعتماد على الهجمات المرتدة بفضل الضغط الذي مارسه عليه من البداية، وكاد مهاجمه الترينيدادي كينوين جونز يفتتح التسجيل، بعدما تخطى المدافعين جيمي كاراغر والسلوفاكي مارتن سكرتل وواجه الحارس الإسباني خوسيه رينا وأرسل كرة ارضية ارتمى عليها الاخير باقتدار وحرمه من افتتاح التسجيل (4). وتبادل الفريقان الهجمات والخطورة والفرص الضائعة، ابرزها كان لليفربول من تسديدة قوية لقائده ستيفن جيرارد العائد من اصابة ابطل الدفاع مفعولها (41).

وفي الشوط الثاني، لم تختلف الحال كثيرا في الدقائق الخمس الاولى منه مع خطورة اكثر من جانب سندرلاند، لكن ليفربول ارتد بهجمة سريعة من الجهة اليسرى ورفع الاسباني البير رييرا الكرة طويلة الى الجهة اليمنى، اعادها جيرارد برأسه الى منتصف المنطقة تابعها مباشرة الفرنسي دافيد نغوغ بيمناه في الشباك (52). وارتفعت معنويات اصحاب الارض على الفور، وأهدر لاعبه الارجنتيني الشاب اميليانو اينسوا فرصة لا تعوض لزيادة الغلة بسبب أنانيته، بعدما هرب في الجهة اليسرى وفضل التسديد على التمرير مع وجود اثنين من رفاقه في مواقع مناسبة للتسجيل (57)، وأطلق الهولندي ديرك كوييت قذيفة ابعدت في اللحظة المناسبة (58)، وفوت الفرنسي ستيد مالبرانك فرصة ادراك التعادل بتسديدة متسرعة علت الخشبات (60).ومالت الكفة بشكل واضح لمصلحة ليفربول، وقدم حارس سندرلاند المجري مارتون فولوب هدية للمضيف، عندما حاول ابعاد كرة من مقصية لخلفية لنغوغ بدل ان يلتقطها فوصلت الى الاسرائيلي يوسي بن عيون دفعها الاخير بيمناه هدفا ثانيا (66). وأهدر بن عيون فرصة هدف ثالث بتسديدة طائشة من مكان مناسب داخل المنطقة وبعيدا عن الرقابة (67)، وحاول اينسوا مرة اخرى دون ان ينجح (76) بعد أن مال اداء فريقه الى الهدوء، وأمسك فولوب رأسية الاحتياطي البرازيلي لوكاس بديل نغوغ (88)، وارتمى على تسديدة الهولندي راين بابل بديل ستيفن جيرارد (90).

وفي المباراة الثالثة، تقدم ارسنال في وقت مبكر عبر الدنماركي نيكلاس بندتنر الذي استغل تمريرة من البرازيلي دينيلسون إثر ركينة (4)، ورد كريس برينت سريعا بعد 3 دقائق من ركلة حرة محكمة مدركا التعادل (7). وانتظر ارسنال حتى الدقيقة 38 لاسترجاع التقدم بعد ركلة حرة ومساندة من الروسي اندري ارشافين الذي ارسل عرضية استقبلها العاجي كولو توريه برأسه وأودعها الشباك. وأكمل بندتنر الثلاثية قبل دقيقتين من نهاية الشوط الاول، بعدما سجل هدفه الشخصي الثاني اثر تمريرة من توريه الذي لم يعد الى الملعب مع صافرة بداية الشوط الثاني بداعي الاصابة، وحل محله الفرنسي ابو ديابي. وفي الشوط الثاني، تعطلت ماكينة ارسنال الهجومية وصام هدافوه فبقيت النتيجة على حالها بعد ان باءت جميع محاولات وست بروميتش صاحب المركز الاخير بالفشل. وبقي أرسنال خامسا برصيد 49 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن استون فيلا الرابع.
طباعة