انتصار «ملكي» ثامن بقيادة راموس

هيغوين سجل هدف الريال الوحيد. أ.ف.ب

تابع ريال مدريد حامل اللقب في العامين الأخيرين نتائجـه الجـيدة بقيادة مدربـه الجـديد خواندي راموس وحقق فـوزا ثميناً على ضيفـه راسينـغ سانتاندر 1-صفر في افتتـاح المرحـلة الـ22 من الدوري الاسـباني لكـرة القدم.

ويعد هذا الفوز هو الثامن لريال مدريد بقيادة راموس في تسع مباريات في مختلف المسابقات والسابع على التوالي بعد الاول على ضيفه فالنسيا 1-صفر، والثاني على ضيفه فياريال بالنتيجة ذاتها، والثالث على مضيفه مايوركا 3-صفر والرابع على ضيفه اوساسونا 3-،1 والخامس على ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا 1-صفر، والسادس على مضيفه نومانسيا 2-صفر.

كما انه الفوز الـ15 للنادي الملكي الذي عزز موقعه في المركز الثاني بعدما رفع رصيده الى 47 نقطة بفارق تسع نقاط خلف غريمه التقليدي برشلونة المتصدر الذي يستضيف سبورتينغ خيخون في ختام المرحلة.

وكان ريال مدريد صاحب الافضلية طيلة المباراة وخصوصا في الشوط الاول الذي تألق فيه المهاجم الدولي الهولندي اريين روبن وكاد يفتتح التسجيل في مناسبتين من تسديدتين قويتين ابعدها الحارس تونو الى ركنيتين.

وانتظر ريال مدريد الدقيقة الرابعة من الشوط الثاني ليفتتح التسجيل عندما مرر القائد راؤول غونزاليز كرة رأسية الى المهاجم الارجنتيني غونزالو هيغوين فتوغل داخل المنطقة وراوغ المدافع سيزار نافاس ببراعة قبل ان يسددها بيسراه داخل مرمى تونو. وهو الهدف الثالث عشر لهيغوين هذا الموسم.

وتألق حارس مرمى ريال مدريد ايكر كاسياس الذي عادل الرقم القياسي في عدد المباريات لحراس المرمى في النادي الملكي والذي كان بحوزة حارس باكو يوبو بخوضه المباراة رقم ،454 وأنقذ مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لجوناثان بيريرا في الدقيقة .75

وأشرك راموس المهاجم الفرنسي جوليان فوبير القادم من وست هام مكان روبن لكن دون اي تغيير في النتيجـة بل ان مستوى النادي الملكي تراجـع امام رغبته في الحفاظ على النتيجة واندفاع الضيوف بحثا عن التعادل.

وفي مباراة ثانية، فشل اشبيلية الثالث في ابقاء الفارق الذي كان يفصله عن ريال مدريد على حاله بسقوطـه امام ضيفه ريال بيتيس بهدف لكانوتيه (90) مقابل هدفين لسيرجيو غارسيا (70) واوليفييرا (83).

وتجمد رصيد اشبيلية عند 38 نقطة وبات مركزه مهـددا في حـال نجاح فالنسيا الرابع (37 نقطة) بتحـقيق الفـوز او التعـادل في مباراتـه مـع مضيفـه اوساسونا.
طباعة