ديوكوفيتش يفقد اللقب الأسترالي بسبب «الإعياء»


فقد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثالثا لقبه في بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، بخسارته امام الاميركي اندي روديك السابع 7-6 (7-3) و4-6 و2-6 و1-2 ثم بالانسحاب بداعي الاعياء في ربع النهائي يوم أمس على ملاعب ملبورن. واقيمت المباراة في ظل حراراة تجاوزت الاربعين درجة مئوية، وقد بدا ديوكوفيتش متعبا جراء خوضه مباراته الاخيرة ضد القبرصي ماركوس بغداديس في اربع مجموعات والتي استمرت حتى فجر أول من أمس وبالتحديد حتى الساعة الثانية والنصف فجرا، فلم يتمكن من الصمود طويلا امام منافسه الاميركي روديك واضطر الى الانسحاب في مطلع المجموعة الرابعة بعد ان فاز بالاولى وخسر الـثاني والثالثة. ويواجه روديك الذي يبلغ هذا الدور للمرة الرابعة في مشاركاته بعد اعوام 2003 و2005  و2007 مع الفائز في مباراة السويـسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا والارجنتيني خوان مارتن دل بوترو.

وفي فئة السيدات، بلغت الروسية دينارا سافينا المصنفة ثالثة الدور نصف النهائي بعدما انهت مغامرة الاسترالية يلينا دوكيتش بالفوز عليها 4-6 و6-4  و4-6 وواجهت سافينا صعوبات كثيرة للتخلص من دوكيتش، خصوصا الجمهور الاسترالي الذي كان يرغب في مواصلة مشوار مواطنته في البطولة. وباتت سافينا، الشقيقة الصغرى لمارات سافين، على بعد فوزين من احراز اللقب وبالتالي انتزاع صدارة التصنيف العالمي من الصربية يلينا دوكيتش التي خرجت من الدور الثالث، علما بانها قد تنتزعها ايضا في حال بلوغها المباراة النهائية.

وتلتقي سافينا في الدور المقبل مع مواطنتها فيرا زفوناريفا السابعة والتي بلغت نصف النهائي للمرة الاولى في مسيرتها الاحترافية بفوزها السهل على الفرنسية ماريون بارتولي السادسة عشرة 6-3٣ و6-صفر.

طباعة