لبنان يحدّد مصيره أمام سورية اليوم

    تنتظر منتخب لبنان لكرة القدم مباراة مفصلية ضمن الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة الى نهائيات كأس اسيا 2011 المقررة في قطر، عندما يستضيف جاره السوري اليوم على استاد رفيق الحريري في مدينة صيدا الجنوبية. ورغم الظروف الصعبة التي تمر فيها الكرة اللبنانية منذ سنوات، الا انه لا بديل له عن الفوز وتحقيق نقاط المباراة الثلاث اذا ما اراد الابقاء على حظوظه بالتأهل، خصوصا بعد خسارته المباراة الاولى خارج ارضه امام فيتنام 3-1 منذ اسبوعين.

    من جهته، اكد مدرب سورية فجر ابراهيم جاهزية فريقه لتحقيق الفوز، مشيرا في الوقت ذاته الى صعوبة المباراة كونها تشكل مفترق طرق بالنسبة للمضيف. واستند ابراهيم في تفاؤله الى النتائج الايجابية التي خرج منها منتخب سوريا خلال معسكره التدريبي الاخير في الكويت وتوجه بالفوز وديا على تركمانستان 1-5 وعلى الكويت 2-3 ما عكس قوة الفريق في الشق الهجومي.

    طباعة