روبينيو: سافرت إلى البرازيل لأسباب عائلية

روبينيو نفى أية علاقة له بفشل صفقة انتقال كاكا إلى النادي. أ.ف.ب

اكد النجم البرازيلي روبينيو، التزامه البقاء في صفوف مانشستر سيتي، وذلك بعد مغادرته معسكر الفريق المقام حاليا في تينيريفي «اسبانيا» من دون ان يعطي اي تفسير لخطوته.

وسرت شائعات كثيرة حول مصير روبينيو بسبب الطريقة غير القانونية التي ترك فيها فريقه، حيث توجه الى البرازيل للاحتفال بعيد ميلاده في 25 الجاري، حتى ان بعض المعلومات اشارت الى ان روبينيو قد يلجأ الى قوانين الاتحاد الدولي وطلب مغادرة الفريق «لاسباب رياضية»، بعد ان تأزمت علاقته بالمدرب مارك هيوز.

بيد ان روبينيو حاول التقليل من حادثة مغادرته معسكر الفريق، معتبرا أن سوء تفاهم حصل بينه وبين ناديه، وقال في هذا الصدد «اريد ان اكون واضحا امام انصار النادي لكي يفهموا تماما السبب الذي دعاني الى المجيء الى البرازيل». وكشف «اعلمت مانشستر سيتي مطلع الشهر الجاري انني في حاجة للعودة الى البرازيل لاسباب عائلية، وقد وافق النادي على طلبي وانا ممتن له». وربطت بعض المصادر بين مغادرة روبينيو الى البرازيل وفشل اتمام صفقة انتقال مواطنه كاكا من ميلان الى مانشستر سيتي مقابل مبلغ خيالي، لكن الاول اكد أنه لا علاقة لهذا الامر على الاطلاق بقراره التوجه الى البرازيل. وأوضح روبينيو «اريد ان اوضح أن عودتي الى البرازيل لا علاقة لها بأي شكل من الاشكال بصفقة كاكا، كاكا هو احد افضل اصدقائي وكنت سعيدا لو تمكن من الانتقال الى مانشستر سيتي، لكن ذلك لا علاقة له على الاطلاق بما حصل».

طباعة