التاريخ يغازل الحبسي للمرة الرابعة

الحبسي يأمل في الاحتفاظ بلقب أفضل حارس مرمى خليجي. تصوير: أسامة أبوغانم

ارتفعت أسهم الحارس العماني العملاق علي الحبسي، المحترف بنادي بولتون واندرز الانجليزي للاحتفاظ بلقب أفضل حارس مرمى في بطولة الخليج، بعد قيادته منتخب السلطنة الى الدور نصف النهائي من «خليجي19» المقامة حالياً في مسقط.

وسبق للحبسي ان نال لقب أحسن حارس في ثلاث دورات سابقة، وبات أقوى المرشحين للحصول عليه للمرة الرابعة على التوالي.

وبدأ الحبسي، المولود في 30 ديسمبر 1981 مسيرته الكروية مع نادي المضيبي العماني، أحد اندية الدرجة الثانية، قبل أن ينضم لصفوف النصر ويحرز معه كأس السلطان قابوس، وانتقل في عام 2003 إلى نادي لين النرويجي، ولعب معه 49 مباراة خلال موسمين وأسهم في وصوله إلى نهائي الكأس المحلية عام 2004 وأحرز معه المركز الثالث في الدوري عام 2005 واختير في عامي 2004 و2005 أفضل حارس في الدوري النرويجي.

وانتقل الحبسي إلى نادي بولتون واندرز الإنجليزي عام 2006 ليصبح أول حارس عربي يحترف في الدوري الانجليزي الممتاز، وذلك مقابل 2.5 مليون دولار. لكنه لم يخض معه العديد من المباريات، ورغم بقاء الحبسي على مقاعد البدلاء في أول موسمين، إلا إنه استطاع أن يثبت جدارته في نهاية الموسم الماضي بعد إصابة الحارس الأساسي، وأسهم مع زملائه في بقاء الفريق في الدرجة الممتازة بمشاركته في المباريات العشر الأخيرة التي حافظ في أربع منها على نظافة شباكه.

ومدد نادي بولتون عقد علي الحبسي لمدة اربع سنوات ونصف حتى عام 2013  قاطعا الطريق على عدد من الاندية التي كانت ترغب في نيل خدماته.

وتلوح الفرصة للحبسي ليدخل تاريخ دورات الخليج من أوسع الأبواب، إذ سيصبح الحارس الخليجي الوحيد الذي يحقق اللقب أربع مرات متتالية، يوازيه بعدد المرات الحارس البحريني المعتزل حمود سلطان الذي حصل على اللقب بصورة غير متتالية.

واحتفظ الحبسي للمباراة الثالثة على التوالي بشباكه نظيفة، وتألق بصورة واضحة في المباراة الافتتاحية امام الكويت، حيث أنقذ الفريق من الهزيمة بعد ان تصدى للعديد من الهجمات الخطيرة والانفرادات واختير رجل المباراة الاول وحصل على جائزة 2000 دولار.

وواصل الحبسي تألقه في المباراة الثانية أمام العراق، وتصدى ببراعة لركلة الجزاء التي نفذها النجم العراقي هوار ملا في لحظة حددت طريق فوز عمان بأربعة أهداف دون مقابل.

وتوهج الحبسي خلال لقاء فريقه المصيري امام البحرين، حيث نجح في التصدي لكل المحاولات البحرينية وتمكن من الحفاظ على نظافة شباكه بالبطولة.

طباعة