العنابي يتصبب عرقاً قبل تسلق جبال اليمن

لاعب اليمن أحمد العوادي يتصدى للكرة أمام سيد بشير. أ.ف.ب

خطف منتخب قطر بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي من دورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم بتغلبه على اليمن بطريقة مثيرة، وفي الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل ضائع.

وشهدت المباراة إثارة كبيرة بعدما انتهى الشوط الأول بالتعادل 1/1 وتقدم قطر بهدف موسى هارون في الدقيقة 13 ليتعادل علي النونو لليمن من ركلة جزاء في الدقيقة 31 ومر الشوط الثاني سلبيا حتى الوقت المحتسب بدل ضائع الذي قدره الحكم بسبع دقائق، وفي الدقيقة الأخيرة طرد لاعبين من اليمن هما محمد صالح وزاهر الفضلي بعدما احتسبت ركلة حرة لقطر سددها مجدي صديق على يمين الحارس مسجلا هدف الفوز لقطر.

ورفع المنتخب القطري رصيده إلى خمس نقاط وتقدم للمركز الثاني وتأهل لملاقاة عمان في نصف النهائي، بينما تجمد اليمن في المركز الأخير بلا رصيد.

أجرى مدرب قطر، الفرنسي برونو ميتسو عدة تغييرات على تشكيلة الفريق الأساسية لمواجهة غياب حسين ياسر وعبدالله كوني بسبب الإصابة وبلال محمد بسبب الإيقاف لحصوله على إنذارين ووضع وليد جاسم على دكة البدلاء ودفع بكل من محمد صقر في حراسة المرمى وأمامه مسعد الحمد وموسى هارون وماركوني اميرال وإبراهيم ماجد في الدفاع، وطلال البلوشي ومحمد عبد الرب وعادل لامي في الوسط وخلفان إبراهيم وسيبستيان سوريا وسيد البشير في الهجوم.

وقاد المنتخب اليمني مدربه الجديد سامي النعاش الذي تولى المهمة خلفا للمصري محسن صالح الذي تمت إقالته عقب الخسارة الثقيلة أمام السعودية بسداسية نظيفة في الجولة الثانية. وحافظ النعاش على الهيكل الأساسي للتشكيلة اليمينية وضمت سالم عوض في حراسة المرمى وزاهر فريد ومحمد صالح وعلي محمد وأوسام ناصر واكرم الوادي في الدفاع، وأكرم الوراقي وأحمد العوداي وعلاء الصاصي في الوسط، وعلي النونو وياسر باصهي في الهجوم.

فرض المنتخب القطري سيطرته على مجريات الشوط الأول، لكن نتيجة التعادل الإيجابي عكست سيناريو مجريات الشوط الذي لعبه المنتخب اليمني بتوازن كبير بين الدفاع والهجوم ولعب بخطة دفاع المنطقة بالتراجع لنصف ملعبه عند فقد الكرة وزيادة الكثافة الدفاعية في منطقة المناورات والاعتماد على الكرات المرتدة للوصول لمرمى سالم عوض.

ولم يجد المنتخب القطري حلولا لاختراق التكتل الدفاعي اليمني لغياب الأوراق الرابحة في وسط الملعب واستسلام خلفان للرقابة إضافة إلى البطء في التحول من الدفاع للهجوم فجاء هدف التقدم العنابي من ركلة ركنية (13) نفذها عادل لامي وحولها موسى هارون برأسه داخل المرمى دون رقابة. وعلى النقيض شكلت هجمات اليمن المرتدة خطورة على مرمى محمد صقر وأنقذ ماركوني فرصة خطيرة من النونو (22) قبل أن يحصل المنتخب اليمني على ركلة جزاء نتيجة العرقلة التي تعرض لها ياسر باصهي من المدافع إبراهيم الماجد احتسبها الحكم الكويتي ناصر العنزي ونفذها النونو وسددها على يسار محمد صقر محرزا هدف التعادل(31).

واندفع المنتخب القطري بحثا عن التقدم مجددا، لكن دون فاعلية لغياب الكثافة الهجومية المطلوبة وأضاع سوريا أخطر فرصة من عرضية مرت من أمام الجميع وأمسكها عوض قبل سوريا المتأخر.

أجرى ميتسو تغييرا مع بداية الشوط الثاني ودفع بلاعب الوسط المهاجم حسن الهيدوس بدل المدافع ماركوني، وأبقى المنتخب اليمني على التشكيلة التي بدأ بها المباراة.

ولم يتغير سيناريو الأداء وبقيت الأمور على حالها سيطرة عنابية دون فاعلية وفشلا واضحا في فك شفرة الدفاع اليمني مقابل كرات مرتدة سريعة لليمن على فترات متباعدة.

ولعب تامر حنش بدلا من ياسر باصهي في الهجوم اليمني، ورد المنتخب القطري باشتراك يوسف أحمد بدلا من سيد البشير.

وزادت سرعة اللعب وظهرت الفرص وسدد الهيدوس كرة سهلة بين يدي الحارس، وأضاع سيبستيان كرة سهلة أمامية حولها برأسه خرج المرمى.

وسيطرت حالة من التسرع على أداء لاعبي قطر منحت اليمن المزيد من الثقة مع استبسالهم في الدفاع، ولعب مجدي صديق بدلا من عبدالرب. وأضاف الحكم سبع دقائق كوقت محتسب بدلا من الوقت الضائع قام خلالها الحكم بطرد محمد صالح وزاهر الفضلي من اليمن في دقيقة واحدة، وفي الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسب بدل الضائع استغل مجدي صديق مهارته وسدد ركلة حرة على يمين الحارس سالم عوض مسجلا هدف الفوز القطري والتأهل للدور قبل النهائي.

طباعة