الجوهري وعدنان حمد يعتذران عن تدريب اليمن

اعتذر المدرب المصري محمود الجوهري عن قبول عرض تدريب المنتخب اليمني لكرة القدم خلفا لمواطنه محسن صالح، الذي اقيل من منصبه في اعقاب الهزيمة من السعودية بنصف دستة اهداف.

واكد الجوهري ـ الذي اعتزل التدريب منذ فترة ـ انه ليست لديه أي نية للعودة الى التدريب من جديد، وانه يفضل وظيفة ادارية كخبير فني في احد الاتحادات الاهلية.

كما اعتذر العراقي عدنان حمد عن قبول المهمة من دون ان يبدي اي اسباب.

وكان مسؤولو الاتحاد اليمني لكرة القدم قد وضعوا الجوهري على قائمة المدربين الذي يفاوضونهم من اجل تولي المسؤولية، ومن بين الاسماء التي ضمتها القائمة ايضا المدير الفني للمنتخب البحريني، التشيكي ميلان ماتشالا.

وكانت اليمن قد طلبت استضافة «خليجي 20 » وفقا لما سيسفر عنه اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم الذي سيعقد غداً.

ومن جانبه، قال رئيس الاتحاد العام لكرة القدم اليمني، احمد العيسي، إن «اتحاد الكرة يتحمل المسؤولية كاملة في الخسارة القاسية التي تعرض لها المنتخب الأول من نظيره السعودي بستة اهداف نظيفة».

وتقدم العيسى باعتذاره للجماهير اليمنية التي وقفت خلف المنتخب في المدرجات أو تابعته من خلال شاشات التلفزيون.

واكـد أن المرحلة المقبلة ستشهد عملاً متواصلاً ودؤوباً يلغي الصورة السلبية، ويعوّض ما سبق من اخفاق، بشرط أن يرافق ذلك وجود جهاز فني على كفاءة عالية، مهما تكلف من امكانات.

طباعة