المدربون غير راغبين في المؤتمرات الصحافية

ناصر الجوهر غاب عن المؤتمر بعد تعادله مع قطر.

كفاح الكعبي ــ مسقط بات غياب المدربين عن حضور المؤتمرات الصحافية خلال بطولة الخليج الحالية في مسقط ظاهرة يشتكي منها الاعلاميون والصحافيون الذين يقومون بتغطية البطولة.

طالب بعض المدربين وعلى رأسهم المدرب السعودي ناصر الجوهر بإلغاء المؤتمر الذي يقام عادة قبل المباريات بيوم، حيث لم يحضر المدرب المؤتمر الإجباري بعد تعادل فريقه في مباراته الأولى أمام قطر دون اهداف، وحضر بدلاً عنه مساعده البرازيلي مع حضور المدرب الفرنسي للمنتخب القطري برونو ميتسو.

وأثار ذلك غضب ميتسو الذي اضطر إلى ترك قاعة المؤتمر الصحافي احتجاجاً على تجاهله وقوله من يريدني فليلحقني إلى مقر إقامتي، ليدلي بتصريحاته خارج قاعة المؤتمرات، ما اثار عدداً كبيراً من الصحافيين وحرمهم من إكمال واجبهم.

وانتقدت الصحــف السعــودية غياب الجوهر ومطالبته بإلغاء مؤتمرات ما قبــل المباريات واستغربت حضور مساعــده البرازيلي الذي ليس بإمكانـه الإجــابة عن الكثــير من الأسئلــة الحــائرة خصـوصاً بعد العرض الضعيــف الذي قدمــه المنتــخب السعــودي أمام قطــر في مبــاراته الأولى.

والمعروف أن القوانين ولوائح «الفيفا» تجبر عدداً معيناً من اللاعبين ومدربي الفريق على حضور المؤتمرات، ما قبل وما بعد المباراة .

وقوبل طلب المدرب السعودي بإلغاء مؤتمر ما قبل المباراة بالرفض من اللجنة المنظمة أمس، وذلك لعدم توافقه مع اللوائح العالمية ولوائح «الفيفا».

رئيس الوفد الإعلامي في بعثة الامارات، ناصر اليماحي، قال إن حضور المؤتمرات الصحافية بالنسبة للمدربين واللاعبين إجباري حسب لوائح البطولة، وإن اللجنة الإعلامية حذرت جميع المدربين واللاعبين من التخلف عن حضور هذه المؤتمرات، وإن لائحة البطولة تنص على معاقبة المتخلفين عن هذه المؤتمرات، فالعملية ليست مزاجية ولكنها إجبارية.
طباعة