بلاتيني: أؤيد تواصل بطولات الخليج

بلاتيني: لست طامعاً في المناصب بقدر شغفي بكرة القدم. تصوير: سالم خميس

سيد مصطفى ــ مسقط أيد رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني، فكرة تواصل بطولات الخليج بشكلها الحالي مستقبلاً.

وقال بلاتيني في مؤتمر صحافي عقده امس في مسقط «أنا من أكثر المساندين لاي حدث من شأنه تطوير كرة القدم، وفكرة البطولة جيدة للغاية وتسهم في تطوير اللعبة في دول الخليج، لكن الفترات التي تقام فيها أمر يعود لوجهة نظر القائمين عليها، ولقد شاهدت المباراة الافتتاحية بين عمان والكويت وأعجبت كثيرا بالمستوى المتقدم الذي ظهر عليه لاعبو المنتخبين».

وعن توقعاته للمنتخب المرشح للفوز باللقب، قال «يمكنكم أن تسألوا ميتسو أو دومينيك لأنني لم اشاهد كل المنتخبات المشاركة في البطولة، وربما اعطيكم مستقبلا اجابة على هذا التساؤل».

واضاف «ليست لدي فكرة عميقة عن الكرة الخليجية وأتابعها فقط على فترات ولكن التقارير التي تصلني تؤكد انها تتقدم بصورة جيدة».

وأوضح «نجاح الاندية الخليجية في إدخال نظام الاحتراف أمر مشجع لتطوير اللعبة في المنطقة، لكن الدور الاكبر يتوقف على دعم الحكومات والاتحادات الاهلية لتفعيل هذا النظام، كما ان هناك دورا يجب ان يلعبه الاتحاد الآسيوي من أجل مساعدة تلك الاندية. نحن كاتحاد اوروبي لا ندخر أي جهد لمن يطلب مساعدتنا، لكن المسؤولية تقع اولا على الاتحاد الدولي ومن بعده الاتحاد الآسيوي». وأكمل «سمعت عن لاعبين بأسماء كبيرة حضروا لمنطقة الخليج وهذا شيء جيد، فمن حق اللاعب أن يبحث في آخر أيام حياته عن المكسب المادي، وقد فعلت هذا عندما انهيت ارتباطي مع يوفنتوس وتوجهت الى اميركا للاحتراف هناك، ولكن التجربة لم تكتمل لتوقف المسابقة هناك، لكن المؤكد انهم افادوا كرة القدم الخليجية وزادوا من شهرتها». واستبعد ميشيل بلاتيني تأثر الاندية الاوروبية بالازمة المالية التي تسود العالم حاليا، وقال «لا اعتقد ان الازمة ستؤثر في اللعبة. قد يندر المال لبعض الوقت ويقل عائد الاندية واللاعبين من الربح المالي، ولكن تبقى كرة القدم لعبة تمارس من اجل الاستمتاع والمشاهدة».

وعن خططه المستقبلية وفكرة توليه رئاسة الاتحاد الدولي، قال «ليست لي خطط باتجاه الفيفا، وهناك رئيس للاتحاد الدولي نحن مقتنعون به وسيعيد ترشيح نفسه لفترة أخرى». وأضاف «لست طامعا في المناصب بقدر شغفي بكرة القدم، فانا احب ان أسهم في نجاحها في اي مكان، لقد توليت رئاسة الاتحاد الاوروبي لكي أدعم تقدم اللعبة وأحميها من كل رجل يملك المال يريد ان يستثمر امواله فيتجه لمجال كرة القدم، ومن كل شخصية سياسية تحاول ان تبعد اللعبة عن مسارها الصحيح».

وحول المناصب التي وجد فيها بلاتيني نفسه، قال «عندما بلغت العشرين من عمري كنت لاعبا، وحينما وصلت الى الثلاثينات أصبحت مدربا، والآن بعدما وصل عمري ٥٣ عاما أصبحت رئيسا للاتحاد الاوروبي وأعتز بتلك المراحل الثلاث في حياتي، لكن الرائع ان تبقى شاباً في العشرين تمارس كرة القدم».
طباعة