‏‏‏طالب بزيادة عدد الأيام المخصصة لاستقبال الخيول قبل البطولة

عبدالعزيز بن أحمد: النسخة الحاليةتميّزت بقوة المنافسة‏

عبدالعزيز بن أحمد.

‏أكد الأمير السعودي عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز أن بطولة دبي الدولية للجواد العربي اكتسبت صبغة تنظيمية مميزة هذا العام، مقارنة بالبطولات السابقة. وقال في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» إن «النجاح التنظيمي الذي تحققه بطولة دبي الدولية للجواد العربي في كل عام يجعلها واحدة من أبرز البطولات التي تقام في العالم، وليس في الوطن العربي فقط».

وأضاف «لاشك أن الدعم اللامحدود الذي تحظى به البطولة من جانب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وسمو الشيخ حمدان بن راشد هو ما جعلها تحظى بهذا الزخم الكبير، كون سموهما من الشخصيات المعروفة باهتمامهما بالخيول».

وأكد «نحن كملاك للخيول في السعودية نسعى للمشاركة في هذه البطولة، بسبب الرعاية العالية المستوى التي تحظى بها من دون النظر للفوز بأي بطولة، لأننا ندرك أن القيمة الحقيقية لنجاح أي بطولة متعلقة بالدرجة الأولى بمدى الرعاية المتوافرة لها». وأضاف «لقد تميزت البطولة هذا العام بقوة المنافسة بين الخيول المشاركة، وهذا ربما ما ميزها على المستوى الفني»، لافتاً إلى أن «استمرار التنافس حتى اللحظات الأخيرة يبرهن على قوة البطولة».

وحول الشكوى الدائمة التي يعاني منها الملاك من التحكيم قال الامير عبدالعزيز بن أحمد «كوني مالكاً لأحد الخيول المشاركة في البطولة لا أستطيع أن أدلي برأيي في بعض القرارات التي تتخذها لجنة التحكيم في مثل هذه المسابقات، ولكن من المؤكد أن هناك قرارات تعجب الملاك وأخرى لا تعجبهم، وتبقى في النهاية قرارات اللجنة ملزمة لنا جميعاً».

وأضاف «ربما تكون الملاحظة الوحيدة لنا في هذه البطولة هي أن اللجنة المنظمة تخصص يومين فقط لاستضافة الخيول قبل انطلاق المنافسات، وهذه الفترة ليست كافية بحسب وجهة نظري لكي تحصل الخيول القادمة من دول أخرى على الراحة الكافية، وأتمنى من اللجنة المنظمة أن تخصص من أسبوع إلى 10 أيام لاستضافة الخيول الوافدة إليها لتزيد من قوة المنافسة».

وعن رأيه في ما إذا كانت الأزمة المالية العالمية قد أثرت في تربية وإعداد الخيول قال «لاتوجد سلعة في العالم لم تتأثر بهذه الأزمة، ومن بينها بالطبع الخيول، فقد هبط سعرها بشكل واضح، ما ترك بعض التداعيات على الملاك، لكن بصفة عامة الخيول الجيدة مازالت تحتفظ بسعرها وبقيمتها عند أي بطولة تشارك فيها».

طباعة