حقائق و أرقام

عانت أفغانستان فقدان 50% من مصادر مياهها الجوفية، خلال السنوات الماضية، بسبب الجفاف وزيادة الاستهلاك، وفق تقرير نشرته شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين)، التابعة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا). وأوضح التقرير أن موجات الجفاف وانخفاض الأمطار، وسوء إدارة المياه، سبب الأزمة في أفغانستان، مشيراً إلى أن 70% من السكان، الذين قدر عددهم بـ26.6 مليون شخص، يعتمدون على الزراعة، ويجبرهم الجفاف الذي ضرب المناطق الشمالية والجنوبية على استنزاف المياه الجوفية للزراعة.

وأظهرت تقارير صندوق الأمم المتحدة للطفولة أن 23% من المنازل في أفغانستان يمكنها الحصول على مياه نظيفة، 11% منها في المناطق الريفية فقط.

طباعة