لأسباب تتعلق بضعف الحكاية والمضمون أو بالمبالغة في استخدام العنف دون مبرر

قرّاء «الإمارات اليوم»: هؤلاء النجوم خيبوا توقعاتنا

إيناس محيسن À أبوظبي

كشف استطلاع «الإمارات اليوم» حول النجوم المشاركين في السباق الدرامي لشهر رمضان 2021، أن حضور بعض هؤلاء النجوم جاء مخيباً لتوقعات جمهورهم ومحبيهم، وأرجع المُستطلَعون هذا التراجع إلى أسباب مختلفة، من بينها ضعف حكاية وحبكة العمل الدرامي وما يطرحه من مضمون وقضايا، أو إلى المبالغة في استخدام العنف، سواء اللفظي أو الجسدي، من دون مبرر درامي واضح.

خارج الجدل

وتعددت إجابات القراء عن سؤال «الإمارات اليوم» حول «النجم الذي خيب آمال وتوقعات المشاهدين في الموسم الدرامي الرمضاني هذا العام»، الذي نشرته الصحيفة عبر منصاتها الرقمية، لتشمل أسماء طالما حازت إعجاب الجمهور وإشادته، فأشار قراء، منهم أبوسعيد أحمد وأحمد أصيل، أن الفنان رامز جلال خيّب آمالهم هذا العام في برنامج «رامز عقله طار»، الذي يمثل الموسم العاشر من برنامج المقالب الذي يقدمه جلال في شهر رمضان من كل عام، واستطاع أن يتربع على عرش المواد الأعلى مشاهدة في الموسم، رغم ما يثيره من جدل ومشكلات وصلت في كثير من الأحيان إلى ساحات القضاء، أما الموسم الجديد من البرنامج فعلى غير المعتاد مرّ هذا العام بهدوء ومن دون جدل أو مشكلات، وهو ما أرجعه نقاد ومشاهدون إلى ضعف الفكرة التي يقوم عليها، وتتمثل في استضافة أﺣد ﻧﺟوم اﻟﻔن أو الإعلام أو الرياضة، للمشاركة في افتتاح ملاهٍ ترفيهية في المملكة العربية السعودية، وهناك يتعرض لمواقف مفاجئة لا يتوقعها، تنتهي بدفعه إلى القفز من ارتفاع كبير، كما اعتبروا اعتماد البرنامج هذا العام على استضافة نجوم شباب، وغياب نجوم الصف الأول، من عوامل تراجع قدرته على استقطاب اهتمام المشاهدين مقارنة بالمواسم السابقة.

رمضان وفهد

أيضاً برز اسم الفنان محمد رمضان بين إجابات المشاركين في الاستطلاع، منهم القراء: آية الخفاجي ومنير أمين ونجاح موصلي ونداء جبور، معتبرين أن مسلسله «موسى» الذي يعرض هذا العام، أقل في المستوى الفني من الأعمال السابقة التي قدمها رمضان في السنوات الماضية ولاقت نجاحاً كبيراً، مثل «البرنس» و«زلزال» و«نسر الصعيد» ومن قبلها «الأسطورة»، وأشارت القارئة رحمة في تعليقها: «مسلسل محمد رمضان هذا العام ليس بالقوة والإبداع الكافيين للفت الأنظار».

اختيارات

وتضمنت قائمة النجوم، الذين وردت أسماؤهم ضمن ترشيحات القراء، الفنانين عابد فهد وسلوم حداد في مسلسل «350 غرام»، وفق ما ذكر القراء: مايا نجار وفراس وعفت فيلو وفراس سواس، بينما علق القارئ فادي جاهل موضحاً: «مسلسل 350 غرام قصة من دون معالجة وحبكة، وإخراج ضعيف، والموسيقى التصويرية مزعجة»، معرباً عن أمله في أن تكون الاختيارات الفنية للفنان عابد فهد توازي ما اعتاد تقديمه لجمهوره من أعمال متميزة وأدوار قوية.

عنف وبلطجة

بينما وجد بعض القراء أن ظهور الفنانين مصطفى شعبان وعمرو سعد لم يكن موفقاً في مسلسل «ملوك الجدعنة»، الذي واجه انتقادات واسعة من النقاد والجمهور بسبب ما يتضمنه العمل من ألفاظ سوقية، وما يقدمه للجمهور خصوصاً النشء من نماذج تعتمد البلطجة والعنف والخروج عن القانون في سلوكياتها.

وأشار قراء إلى أن ظهور النجمين أحمد السقا وأمير كرارة في مسلسل «نسل الأغراب» جاء مخيبا للآمال، بالمقارنة مع الدعاية الضخمة التي سبقت عرض العمل، الذي يعد من الإنتاجات الدرامية الضخمة لهذا الموسم، وعلقت القارئة نور البلوشي قائلة: «لم يعجبني مسلسل (نسل الأغراب) بالمرة، لما فيه من مبالغات درامية وظهور مشاهد القتل والضرب منذ بداية الحلقات»، معربة عن أسفها لهذا الانطباع عن عمل يقوم ببطولته نجمها المفضل أحمد السقا.

الفهد والقصبي

وطالت ترشيحات القراء نجوماً آخرين، منهم الفنانة حياة الفهد التي تشارك في سباق هذا العام بمسلسل «مارغريت»، الذي يتناول قصة امرأة من أصل عربي قضت حياتها في بريطانيا، وحين قررت العودة إلى أصولها تواجه العديد من المشكلات لاختلافها عن المحيطين بها، ويحدث لها الكثير من المواقف، حيث خالف العمل الجديد توقعات القراء ولم يحقق نسب مشاهدة توازي ما حققه مسلسل «أم هارون» الذي قدمته الفهد في رمضان 2020، وأثار جدلاً واسعا طوال فترة عرضه.

كذلك اعتبر المشاركون أن ظهور الفنان ناصر القصبي في مسلسل «ممنوع التجول» مخالف لتوقعاتهم، فرغم أن «ممنوع التجول» العمل الوحيد في الدراما الخليجية المعروضة هذا العام الذي يتناول جائحة «كورونا»، وتأثيرها في المجتمع السعودي، والخليجي بشكل عام، والإجراءات الوقائية والاحترازية التي شهدتها ومازالت تشهدها البلاد، وما خلفته من عادات غير مرغوب فيها من قبل الشعوب، إلا أنه لم يتصدر المشاهدات كما هي العادة في أعمال القصبي الدرامية.

• حياة الفهد لم ترضِ توقعات جمهورها، رغم محاولتها تقديم حكاية مختلفة كما فعلت في مسلسل «أم هارون».

• عابد فهد أخفق في فرض حضوره المعتاد بسبب قصة «350 غرام» الضعيفة.

• برنامج رامز جلال بدأ يفقد بريقه واهتمام الجمهور، بسبب غياب نجوم الصف الأول عنه.

• محمد رمضان في «موسى» بدا أقل من مستواه الفني، كما في أعماله بالمواسم السابقة.

• ناصر القصبي في مسلسل «ممنوع التجول»، لم يتصدّر المشاهدات كما هي العادة.

طباعة