دور وممثل.. ياسمين عبدالعزيز تدخل مساحات أعمق في «اللي ما لوش كبير»

صورة

للعام الثاني على التوالي، تفلح الممثلة المصرية ياسمين عبدالعزيز في الخروج من عباءة الأدوار والشخصيات الكوميدية التي طبعت إلى حد اليوم مسيرتها الفنية، سواء في السينما أو المسرح أو الإذاعة، وصولاً إلى شاشة التلفزيون، وذلك بعد أن قدمت العام الماضي شخصية «غالية» في مسلسل «بنحب تاني ليه» تحت إدارة المخرج مصطفى فكري والكاتب عمرو محمود ياسين، اللذين تكرر معهما النجمة تجربة فنية جديدة في «اللي ما لوش كبير»، ولكن هذه المرة، بمعية زوجها الممثل أحمد العوضي، الذي سبق وتقاسمت معه بطولة مسلسل «لآخر نفس» رمضان 2019.

تبدو إطلالة النجمة للوهلة الأولى، مختلفة هذا العام، إذ تقدم شخصية «غزل» التي تجبرها ظروف عائلتها على الزواج من رجل الأعمال الثري «عابد تيمور» الذي يعاني مشكلات نفسية تدفعه إلى التلذذ بتعذيبها بطريقة لا إنسانية، والانتحار بعد خبر زواجها من «سيف الخديوي»، «البلطجي» الخارج عن القانون، وهو الممثل أحمد العوضي، الذي يقدم هذا العام شخصية درامية مختلفة كلياً عن سابقاتها فيظهر بـ«كاركتر» مثير جذب إليه اهتمام الجمهور في مصر. فيما استفاد صناع العمل من قصة ارتباط العوضي والنجمة ياسمين عبدالعزيز في الواقع، للمراهنة عليهما درامياً، وزيادة نسب المشاهدة. إلا أن ذلك، لم يبد مؤثراً قط على كفاءة عبدالعزيز، التي رأيناها متقنة للعبة تجديد أدواتها الفنية واقتحام مساحات درامية أعمق كل مرة، ومن ثم تلوين حضورها وتثبيته بأدق تفاصيله، منتقلة بأريحية بين انكسارات الشخصية وهزائمها وحتى لحظات طغيانها. أما قوس الكوميديا، الذي فتحته ياسمين عبدالعزيز في المشاهد الأولى التي جمعتها «بالخديوي»، وفي عدد من مشاهد العمل الأخرى، فكشف بشكل أو بآخر عن خبرتها الفنية الطويلة في ساحات الكوميديا التي باتت جزءاً لا يتجزأ من إطلالتها المدعومة هذا العام، بكوكبة من النجوم المشاركين إلى جانبها، وأبرزهم خالد الصاوي، عايدة رياض، خالد سرحان، دينا فؤاد، إيمان السيد وبدرية طلبة.

إطلالة متجددة

رغم أن الجمهور والنقاد تابعوا ياسمين عبدالعزيز في الأعمال السينمائية التي تجاوزت 20 فيلماً سينمائياً، وعملين كوميديين في المسرح وخمسة أعمال إذاعية، إلا أنها استطاعت تقديم أدوار وشخصيات متعددة على شاشة التلفزيون، انطلقت من مشاركتها أولاً في مسلسل «امرأة من زمن الحب» في عام 1998 إلى جانب سمية أحمد ويوسف شعبان وعبلة كامل ومسلسل «الرقص على سلالم متحركة» في عام 2002، قبل أن تتصدى لتقديم شخصيات كوميدية عدة في مسلسل «هربانة منها» في 2017، إلى جانب مجموعة من النجوم الشباب، وتلعب دوراً استثنائياً في مسلسل «لآخر نفس» رمضان 2019، الذي أعاد اكتشاف موهبتها التمثيلية، وأبرزها بشكل مغاير في الدراما التلفزيونية، وصولاً إلى إطلالتها الرمضانية العام الماضي في مسلسل «وبنحب تاني ليه» الذي نجحت فيه مرة أخرى في الخروج من عباءة الأدوار الكوميدية.

• «لآخر نفس» أعاد اكتشاف موهبتها التمثيلية، وأبرزها بشكل مغاير في التلفزيون.

• في مسلسل «وبنحب تاني ليه» نجحت في الخروج من عباءة الأدوار الكوميدية.

• أتقنت تجديد أدواتها الفنية منتقلة بأريحية بين انكسارات الشخصية وهزائمها وطغيانها.

طباعة