أكبر مساجد الإمارة الباسمة وأجملها

بالفيديو.. مساجد.. مسجد الشارقة.. أيقونة عمرانية مهيبة

صورة

للشارقة بصمتها العمرانية الخاصة، ويمكن اعتبار مساجدها التي تكحل الإمارة بزخارفها الإبداعية وتصاميمها اللافتة، أكثر ما يميز هذه المدينة الباسمة، التي تضم أكبر عدد من المساجد في الدولة، ومجموعة من أهم المساجد الأيقونية التي لا يمكن سوى الوقوف بإعجاب أمام جمالها المهيب، والتي كان أحدثها وأهمها مسجد الشارقة الكبير.

يأتي التركيز على جمال العمارة المنتشرة في مباني الإمارة عموماً ومساجدها خصوصاً، من شغف صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بترسيخ الهوية الثقافية الإسلامية التي يمكن ملاحظتها في كل مناطق المدينة، ويتجلى ذلك واضحاً في مسجد الشارقة الكبير الواقع في منطقة الطي، على تقاطع طريق مليحة وشارع الإمارات، الذي يقف شامخاً ضخماً ومهيباً على مساحة كبيرة تصل إلى ملايين الأقدام المربعة.

يعتبر المسجد تحفة معمارية غير مسبوقة في الإمارة، تعكس بلمساتها جمال العمارة الإسلامية بأبهى صورها، من قباب ومنارات ونقوش وآيات قرآنية بخطوط إسلامية زيّنت الجدران والأسقف والقباب وإنارات وأرضيات، وحدائق ومساحات ومرافق خدمية، وممرات مكحلة بالأقواس الكلاسيكية اللامتناهية، والزخارف البديعة، والمنارات متعددة الطبقات، والنوافير الكريستالية التي أضافت على المكان سحراً خاصاً، إلى جانب الجلسات الخارجية المظللة، التي تجعل من زيارة المكان تجربة لا تنسى.

يستوعب المسجد أكثر من 5000 مصل في القاعة الرئيسة، منهم 610 من النساء في جناحهن المخصص للصلاة، وفي الرواق الأمامي والأروقة الجانبية يستقبل المسجد أكثر من 6000 مصلّ، إلى جانب الساحة المفتوحة، التي تستقبل الجزء الأكبر من المصلين بأكثر من 13 ألفاً و500 مصلّ.

للمسجد ستة مداخل رئيسة يأخذ قاصدو المسجد من الطرق العامة إلى داخل المسجد، منها أربعة مداخل عامة، وممشى مطاطي لرياضة المشي والجري حول سور المسجد، كما تم تخصيص 100 كرسي متحرك لخدمة المرضى وكبار السن، موزعة على المساحات الخارجية في المسجد.

تعتبر مساجد إمارة الشارقة من أهم نقاط الجذب السياحي، ويضم المسجد مجموعة من المساحات والمسارات، التي خصصت للزوّار والسياح من غير المسلمين.

أكثر ما يميز تصميم المسجد، كثرة القباب التي تتفاوت بين كبيرة وصغيرة، خلف أقواس وأعمدة متتالية، حيث يضم المسجد 81 قبة بأحجام مختلفة، بينما يبلغ قطر القبة الرئيسة 27 متراً، ويبلغ ارتفاعها على مستوى الأرض 45 متراً.

• 2 مليون قدم مربعة المساحة الإجمالية للمشروع.

• 300 مليون درهم كلفة المشروع.

• 75 متراً ارتفاع مئذنتي المسجد.

• 25500 الطاقة الاستيعابية للمسجد.

• يضم المسجد مكتبة ضخمة تشتمل على أمهات الكتب في فروع العلوم الإسلامية المختلفة، والسُنة النبوية.

• استغرق إنجاز المشروع خمس سنوات من عام 2014 حتى عام 2019.

• يضم المسجد مجموعة من المساحات والمسارات، التي خصصت للزوّار والسياح من غير المسلمين.

طباعة