العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دور.. وممثل.. أحمد السقا.. عساف الغريب المسكون برغبة الانتقام

    صورة

    شخصية درامية مبتكرة، يتصدى لها النجم المصري أحمد السقا في المسلسل الرمضاني الجديد «نسل الأغراب»، الذي يعد ثاني تعاون فني يجمعه مع المخرج محمد سامي، بعد مسلسل «ولد الغلابة»، في رمضان 2019، ويدخل هذه المرة، لتحديات شخصية عساف الغريب، بخطوطها الدرامية المركبة، ودواخلها النفسية الوعرة، التي تقود البطل العائد من سجنه بعد 20 عاماً، إلى حد الجنون، وهوس الانتقام الأعمى من ابن عمه غفران الغريب، الذي استولى إثر غيابه على كل ما يملك، وتجرأ على الزواج بزوجته الجليلة، وتبني ابنه حمزة.

    منذ المشاهد الأولى للعمل الرمضاني الجديد، تبرز بوضوح مراهنة مخرج العمل على شخصية السقا، الذي تدور حوله جميع مشاهد العمل، في الوقت الذي ظهر الأخير بشكل صادم للمرة الأولى، ليعلن الحرب على الجميع، ويزرع بذور الشر في كل مكان، سواء من خلال شكله الخارجي الذي لا يوحي بالسكينة، أو انفعالاته المتسارعة، وحقده الدفين على كل من حوله، والذي كشفت عنه استعداداته الدائمة لتوجيه الإهانة واللوم لكل من يلاقيه، معتمداً في لعبة الدقة والصدقية على محاولاته الجاهدة التحكم في أدواته الفنية، وخبرته الطويلة في مجال التمثيل، ثم قدرته، التي بدت إلى حد ما مفتقرة إلى الإقناع، على ضبط تفاصيل هذا الدور الصعب، بالحذاقة والإحكام المطلوبين، وذلك على الرغم من الأدوات المتعددة التي وظّفها صُناع العمل من جهة، والسقا من جهة أخرى، لخدمة شخصيته الدرامية الجديدة، سواء على صعيد الشكل (الأسنان الصناعية) وحركة الشفاه واللسان التي بدا فيها قدر من المبالغة، أو الهفوات الملاحظة في أداء عدد من المشاهد، مثل مشهد لقائه الأول بشقيقته بعد سنوات طويلة من السجن، أو مشاعر الغضب العارم التي اجتاحت معظم مشاهد الحلقات الأولى من المسلسل، والتي هدفت من وجهة نظر إخراجية على الأرجح، إلى إظهار حدود القهر والخيانة التي تعرضت لها الشخصية، وما ستسفر عنه ردود فعلها في الحلقات المقبلة من العمل، الذي سيشهد مزيداً من الصراعات الدموية والقتل والتنكيل.

    تمكن السقا، منذ الحلقات الأولى للعمل، من جذب اهتمام جمهوره، وتكريس حالة من الاحتفاء العام على الشبكات الاجتماعية في مصر، بدوره الجديد، والشخصية التي وفق في «مصارعتها»، وفي مغامرة التجديد، وتفادي مطبات التكرار، مستفيداً من مساحات الدور الواسعة التي أتيحت له في العمل، والصراع الدائر بينه وبين ابن العم «غفران الغريب»، الذي يؤدي دوره في المسلسل الجديد، نظيره النجم أمير كرارة.

    رصيد

    أكثر من 26 مسلسلاً تلفزيونياً، وما يزيد على 32 فيلماً سينمائياً، وأربع مسرحيات، وخمسة أعمال إذاعية، إلى جانب تجربة ناجحة في تقديم البرامج التلفزيونية الرمضانية، هي حصيلة نجومية أحمد السقا، الذي تخرّج في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل والإخراج، وانحدر من عائلة فنية عريقة، فكان والده الفنان والمخرج محمد صلاح الدين السقا، مدير مسرح العرائس، والمطرب المصري المعروف «عبده السروجي»، جده من ناحية أمه.

    • شخصية مبتكرة يتصدى لها أحمد السقا في عمله الجديد.

    • أعمال إذاعية وتجارب ناجحة في البرامج التلفزيونية.

    • 26 مسلسلاً تلفزيونياً وما يزيد على 32 فيلماً سينمائياً.

    طباعة