دور.. وممثل.. «سلمى» تقود نيللي كريم نحو دراما التشويق

صورة

من بوابة العوالم الافتراضية ووسائل التواصل الاجتماعي، تخوض النجمة المصرية نيللي كريم، السباق الرمضاني هذا العام بمسلسل «ضد الكسر»، الذي استهل مشاهد حلقاته الأولى بلغز محاولة قتل «سلمى» نجمة برامج الطبخ الشهيرة على «السوشيال ميديا»، لتمضي خيوط الجريمة في التكشف تدريجياً، من خلال سلسلة من الأحداث المتعاقبة والمسارات الشخصية المعقدة، التي يبدو أنها ستخالف توقعات الجمهور المتابع، مثل علاقتها بعدد من الشخصيات القريبة منها أو بزوجها «كريم»، المتورط في كثير من المشكلات والأسرار التي يبدو أنها سترفع النقاب عن بعض كواليس حياة «نجوم الافتراضي».


في الوقت الذي حرصت النجمة العائدة من جديد هذا العام على رسم خط جديد مباين لنجاحاتها السابقة، سواء في عالم الدراما النفسية الذي برعت فيه على مدار السنوات السابقة، أو الكوميديا التي قدمتها العام الماضي في مسلسل «ب 100 وش» مع آسر ياسين وعدد من نجوم الدراما المصرية، لتقدم دور امرأة «عصية عن الكسر»، ناجحة قوية وقادرة على مواجهة تحديات الحياة وغدر الأهل والأصدقاء، كما تشي به أولى حلقات العمل وعنوانه «ضد الكسر»، الذي من الواضح أنه شارع في رسم خط جديد للنجمة التي خرجت من إطار الكوميديا إلى دراما الغموض والتشويق.

تجربة جديدة

تلتقي نيللي كريم، خلال ماراثون هذا العام مجدداً بالممثل محمد فراج، وذلك بعد شراكة أولى في مسلسل «تحت السيطرة» في رمضان 2015، ومسلسل «سقوط حر» في رمضان 2016، ليتقمص هذه المرة دور الزوج المخادع «كريم»، الذي يرتبط بسلسلة من العلاقات المشبوهة والخيانات التي تكشف شيئاً فشيئاً عن شخصيته الحقيقية، ذات العلاقة بعدد من الشخصيات الدرامية المساندة التي يجسدها نخبة من الممثلين، أمثال: لقاء الخميسي، تارا عماد، لؤي عمران، سينتيا خليفة، مصطفى درويش، نور إيهاب. فيما تكرر نيللي كريم تجربتها الدرامية مع الكاتب عمرو الدالي، الذي قدم لها العام الماضي «ب 100 وش» مع المخرجة كاملة أبوذكري، وتخوض لأول مرة تجربة العمل مع المخرج أحمد خالد.

مسيرة ناجحة

المتتبع لمسيرة نيللي كريم في مجال الأعمال الدرامية، يجد في رصيدها ما يزيد على 23 مسلسلاً تلفزيونياً، انطلقت بها النجمة من عام 1991، من عتبة «ألف ليلة وليلة»، قبل أن تلفت الأنظار إلى موهبتها كممثلة في مسلسل «جار القمر» في عام 2000، الذي ظهرت فيه النجمة إلى جانب الراحلة فاتن حمامة وأحمد رمزي وجميل راتب، قبل أن تتصدى بداية من عام 2013 لأدوار البطولة المطلقة، وذلك إثر مشاركتها في مسلسل «بنت اسمها ذات» للمخرجة كاملة أبوذكري التي قدمت معها كريم مجموعة من الأعمال التلفزيونية والسينمائية الناجحة، مثل مسلسل «سجن النسا» في رمضان 2014، ومسلسل «ب 100 وش» رمضان الماضي.

• في رصيدها ما يزيد على 23 مسلسلاً تلفزيونياً، انطلقت بها النجمة من عام 1991.

• «ضد الكسر» يشرع في رسم خط جديد للنجمة التي خرجت من إطار الكوميديا إلى دراما الغموض والتشويق.

• تكرر نيللي كريم تجربتها الثانية مع الكاتب عمرو الدالي، بينما تخوض لأول مرة هذا العام، تجربة العمل مع المخرج أحمد خالد.

طباعة