العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    دور وممثل.. ناصر القصبي أفكار صادمة في «ممنوع التجول»

    صورة

    حالة من عدم الرضا والامتعاض خلّفتها الحلقات الأولى من السلسلة الكوميدية «ممنوع التجول»، للممثل السعودي ناصر القصبي، الذي يعود إلى جمهوره بأدوار متنوّعة وحلقات منفصلة تعتمد القالب الاجتماعي الكوميدي، في وصف يوميات المجتمع السعودي والخليجي خلال جائحة «كورونا»، وانعكاساتها المختلفة على الحياة اليومية.


    برزت الانتقادات بشكل واضح في الفضاء الرقمي، لتركز بشكل واضح على أداء النجم السعودي، الذي تراوح في الحلقات الأولى بين الجيد والمتوسط، وذلك، تبعاً للموضوعات التي تمحورت حولها حلقات السلسلة، التي تناولت ظاهرة حفلات الزفاف خلال فترة العزل المنزلي والإجراءات المتصلة بإقامتها، ومنها اقتصار الحضور على 50 شخصاً، وارتداء الكمامات وقياس درجات الحرارة، وغيرها من التدابير الأخرى المتصلة بالحد من انتشار فيروس «كورونا» وقيمة الالتزام بها في هذه الأوضاع.

    أما الحلقة الثانية فجاءت صادمة بعض الشيء، باعتبار تجسيدها لوضعية والد العائلة المتوفى، الذي انتهى في ثلاجة المنزل بانتظار انتهاء فترة الحجر المنزلي لإقامة عزاء يليق بأسرته، الأمر الذي بدا منافياً لهيبة الموت ودافعاً لجمهور النجم إلى مطالبته بالتوقف عن تقديم هذه الموضوعات التي لا تراعي خصوصية وحرمة الحدث، وأبرزها أحد أعضاء مجلس الشورى السعودي التي استنكرت الأمر المتناقض مع المبادئ الإنسانية والأخلاقية وغير جدير بالضحك.

    في المقابل، تناول العمل عدداً من الأفكار المذهبية وأنماط التفكير العنصرية، لتوجيه رسالة اجتماعية قاسية لبطل الحلقة، الذي بدا منفصلاً بالكامل عن مجتمعه، رافضاً للتواصل معه والتعايش مع اختلافاته الجنسية والمذهبية.

    فخ الكوميديا

    رغم رصانة آداء القصبي وامتلاكه المعروف لأدواته التعبيرية التي لطالما برز فيها قادراً على قيادة المشهد الكوميدي نحو فضاءات مقنعة، فإنه يبدو في بعض الأحيان منقاداً نحو فخ التهريج ومحاولة جر المشاهد، ولو بطرق «ساذجة» إلى حد ما، إلى الضحك، وذلك، على الرغم من القيود العديدة التي ارتبطت بموضوعات الحلقات، ودورانها من ثم حول ثيمة موحدة هي «حظر التجول»، التي غابت فيها «عمداً»، حركة الأحداث، لمصلحة «الخيارات المحدودة»، أبرزها في العمل، «اللوكيشينات» المكررة (المنازل) المتصلة بالحجر الذي فرضته الجائحة، الذي تتناوله السلسلة الجديدة بطريقة تبدو إلى حد الآن محفوفة بمخاطر عدة، أبرزها سطحية المعالجات وغياب حس الكوميديا الحقيقية.

    مع النجوم

    يشارك القصبي في بطولة مسلسل «ممنوع التجول» عدد من نجوم الكوميديا الخليجية، يتقدمهم راشد الشمراني، فايز المالكي، حبيب الحبيب، إلهام علي، عبدالمجيد الرهيدي، علي الحميدي، خالد الفراج، وآخرون. فيما تضم ورشة الكتابة ما يقارب 10 كتّاب، من بينهم سامي الفليح، وعثمان السليمي، ومحمد الهمزاني، وهبة مشاري حمادة. بينما تولى إخراج معظم حلقات السلسلة الجديدة المخرج العراقي أوس الشرقي، الذي سبق أن قدم مع القصبي مسلسل «مخرج 7»، إلى جانب ثلاثة مواسم من السلسلة الكوميدية الناجحة «سيلفي».

    • يكرر القصبي تعاونه الفني مع المخرج أوس الشرقي، الذي سبق وقدم معه الأجزاء الثلاثة من السلسلة الكوميدية«سيلفي».

    • يمتلك ناصر القصبي أدوات تعبيرية رصينة قادرة على قيادة المشهد الكوميدي نحو أماكن وفضاءات مقنعة، رغم وقوعه في فخ «التهريج» مرات عدة.

    • «ممنوع التجول» لناصر القصبي، أثار في حلقاته الأولى العديد من ردود الأفعال السلبية.

    طباعة