دور.. وممثل.. يسرا تخوض «حرباً أهلية» في 2021

صورة

تجربة درامية فريدة تخوضها النجمة «يسرا» في مسلسلها الجديد «حرب أهلية»، الذي تخوض فيه حكاية «مريم» طبيبة التجميل الخمسينية، التي تعد إحدى أهم أطباء التجميل المتميزين، وطفلها الصغير «عمر» من زوجها السابق «عزيز»، الذي انفصل عنها منذ 15 عاماً، محاولاً مراوغتها من أجل حرمانها من طفلها الوحيد، وذلك من خلال إقناعه بأن السبب وراء انفصاله عن الأم لم يكن إلا خيانتها له وتلاعبها بمشاعره. في المقابل، تدخل البطلة «مريم» في حالة من الحزن، فتندفع إلى محبة «نور»، التي تتوطد علاقتها بها لتتحول إلى رعايتها مادياً وصحياً بعد إصابتها بمرض عضال.


من جهة أخرى، تلجأ مريم إلى «يوسف» الأخصائي النفسي الذي يتقرب منها ليصبح أكثر من مجرد طبيب، ما يغير مسارات حياتها ويدفعها هي وابنها إلى سلسلة من الأحداث والمفاجآت التي تعصف بأيامها وتقلب موازين القوى في قصتها، التي صاغها درامياً أحمد عادل سلطان، وأخرجها سامح عبدالعزيز، وهو الفريق الفني ذاته الذي مازال يواصل مشواره مع يسرا هذا العام، بعد تجربة مسلسل «خيانة عهد» العام الماضي.

مشاركة عربية

على الرغم من تأخير تصوير المسلسل أكثر من مرة بسبب إصابة يسرا إلى جانب منتج العمل جمال العدل بفيروس «كورونا» المستجد، وإيقاف التصوير لأكثر من 15 يوماً، قبل أن يتم الإعلان بعدها عن اعتذار هيفاء وهبي عن المشاركة في المسلسل، ومن ثم أزمة صناعه مع الممثلة «سارة التونسي» التي انتهت باستبدالها بأروى جودة، تمكن الفريق من تسليم الحلقات العشر الأولى من المسلسل قبل بداية الشهر الفضيل ليدخل بقوة منافسات هذا العام.

أما «يسرا» فتبدو فيه امرأة قوية الشخصية، محاربة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من حياتها ومستفيدة كعادتها من نجاحاتها التلفزيونية في «خيانة عهد» العام الماضي، لتعود هذا العام مع الشركة المنتجة نفسها ولكن بمشاركة عربية جديدة من الممثل السوري «باسل خياط» واللبنانية «سينتيا خليفة» اللذين يتقاسمان معها أحداث العمل، إلى جانب مجموعة من نجوم الدراما المصرية أمثال أروى جودة، وتامر هجرس، وجميلة عوض وغيرهم.

استثمار ذكي

«يسرا»، التي تألقت في العديد من الأعمال الدرامية الرمضانية السابقة، لاتزال ماضية في استثمار نجاحات الماضي في أعمال مثل «لحظات حرجة»، «قضية رأي عام»، «في أيد أمينة»، «خاص جداً»، «بالشمع الأحمر»، التي استطاعت من خلالها «تلوين» أدائها وتنويع أدواتها التعبيرية باستمرار من أجل تكريس نماذج إنسانية ونسائية مستوحاة من قلب الواقع، فرأيناها مرات عديدة قوية وحازمة، ومرات أقل منكسرة وغير قادرة على مواجهة الشدائد في أعمال مثل «فوق مستوى الشبهات»، «الحساب يجمع»، «لدينا أقوال أخرى»، «خيانة عهد»، وغيرها من الأعمال التي كرست يسرا من خلالها حضورها اللامع والثابت في ماراثون الدراما الرمضانية.

• كرّست يسرا حضورها اللامع في ماراثون الدراما الرمضانية.

• امرأة قوية الشخصية محاربة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من حياتها.

• «يسرا» تألقت وفرضت حضورها في الأعمال الدرامية الرمضانية.

طباعة