حكايات الأجداد وذاكرة المكان ترويها «الوسطى من الذيد»

تروي قناة الوسطى من الذيد، حكاية الأجداد، وعراقة الماضي الأصيل، من خلال حزمة برامجية رمضانية خاصة تمتلك مضامين ثقافية واجتماعية ودينية وترفيهية هادفة، تعزز من رسالة الهيئة، وتؤكد على دورها المحوري في تقديم محتويات إعلامية ثرية وجاذبة خلال الشهر الفضيل.

ويطلّ برنامج «فريج البدو»، بطابعه الاجتماعي والتراثي، وكنوزه المعرفية التي تعكس عادات وتقاليد حياة المنطقة الوسطى على جمهوره، بحكاياته الثرية والغنية، مستضيفاً عدداً من المسؤولين وأبناء المنطقة، إلى جانب مختصين من مختلف المجالات الثقافية والدينية والصحية وغيرها للحديث عن هموم المجتمع، وطرح الأسئلة والإجابة عنها، وجهاً إلى وجه في طرح رمضاني متميّز.

أما برنامج «بقعة» فهو سرد للذكريات، وحديث عن المكان بشهادة أبنائه، حيث يتم في كل حلقة من حلقاته عقد لقاءات مع كبار المواطنين من سكان المناطق الوسطى، الذين يتحدثون حول ما تحمله ذاكرتهم عن تلك الأماكن.

وعلى إيقاع رائحة الأكلات الشعبية الإماراتية التي تتميز بمذاقها الطيب، وثراء مكوناتها، يطل برنامج «زاد البدو»، ليعرف المشاهدين الى طبيعة الوصفات التقليدية التي اشتهرت بها المطابخ الإماراتية.

ويتطرق برنامج «أهل الإبل» إلى أسرار الإبل، ويستعرض طرق تدريبها على السباقات، وعلاجها، وغيرها من المعلومات.

وتقدم القناة البرنامج الديني «تأملات»، ويطوف برنامج «تدبيرات قرآنية»، حول باقة من آيات الذكر الحكيم.

وأشار مدير القناة سعيد راشد الكتبي، إلى الحرص على تقديم مجموعة متكاملة من البرامج الثقافية والدينية والتوعوية والترفيهية لجميع أفراد الأسرة، في طرح يفتح نافذة واسعة على ذاكرة المكان، ويروي حكاية المنطقة الوسطى وأهلها.

طباعة