بلدية الحمرية توزع كسوة العيد على كوادرها

    وزعت بلدية الحمرية، ضمن مبادراتها المجتمعية بشهر رمضان الكريم، كسوة العيد على كوادرها من الفئات المساندة في إدارات وأقسام البلدية المختلفة، في إطار مبادرتها التي أطلقتها خلال شهر الخير والبركات، والتي تهدف إلى إسعاد العاملين، ومشاركتهم فرحة العيد.

    وتهدف هذه المبادرة التي تأتي في «عام التسامح» إلى تقديم العون إلى هذه الفئة، وبثّ روح التكافل والمودة والرحمة، وتخفيف الأعباء عن كاهل العامل، وتعزيز العلاقة بين البلدية وموظفيها من فئة العمال، في إطار روح التكافل والمودة والرحمة التي يزداد الشعور بها خلال شهر رمضان الكريم. من جانبه، بيّن مدير بلدية الحمرية مبارك راشد الشامسي، أن كسوة العيد تعد جزءاً من البرامج الإنسانية المتنوعة في «عام التسامح»، التي تحرص البلدية على تنفيذها قبيل يوم العيد، لإدخال السعادة والفرحة على قلوبهم، وإشعارهم بأن البلدية تقف إلى جانبهم، وذلك ضمن ترسيخ ثقافة العطاء والعمل الخيري.

    وأشار إلى أن عنصر العمالة المساندة جزء رئيس من منظومة العطاء، وأن بلدية الحمرية تحرص على توفير سبل الراحة، ودعم مكانتهم وإسعادهم؛ وذلك لتحقيق القيم الإنسانية، وتعزيز أواصر التعاون بين البلدية وكوادرها. ونالت المبادرة رضا العمال والمستخدمين، الذين عبروا عن سعادتهم وامتنانهم لما تقدمه البلدية من مبادرات تعمل على إدخال البهجة والسعادة والسرور على قلوبهم، ومشاركتهم فرحة العيد.

    طباعة