بمشاركة أكثر من 90 متسابقاً من الدول الإسلامية

تنافس قوي على المراكز الأولى لجائزة «دبي للقرآن»

جانب من فعاليات اليوم الخامس من الدورة الـ«23» لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم. أرشيفية

شارك سبعة متسابقين في فعاليات اليوم الخامس من الدورة الـ«23» لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، التي تقام في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي بمشاركة 90 دولة وجالية من أنحاء العالم لهذا العام 1440هـ/‏‏‏‏‏‏2019، وقد حضر فعالياتها أمس مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، المستشار إبراهيم محمد بوملحه، وعدد من المسؤولين وممثلي رعاة اليوم الخامس، كل من جمعية دار البر، ومجموعة الرستماني، ومستشفى برايم، وشركة الاتصالات المتكاملة (دو)، ومطاعم جازيبو، ومرافقي المتسابقين، وجمهور الحضور المتابعين لفعاليات المسابقة القرآنية الدولية.

وقد تسابق في اليوم الخامس كل من: أحمد محمد طاهر من تشاد ويحفظ برواية ورش عن نافع، في حين تسابق في الحفظ برواية حفص عن عاصم كل من عبدالقادر إيداروف من كازاخستان، وإشيموي شافي من رواندا، ومحمد إنظار الحق من نيبال، وأحمد حسين زاهد رضا من باكستان، وبوترالهي شمس الدين من مدغشقر، ومحمد بايلو باري من غينيا بيساو.

وأشار عضو اللجنة المنظمة للجائزة رئيس وحدة الإعلام، أحمد الزاهد، إلى أن مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم تشهد تنافساً كبيراً بين المتسابقين في الدورة الـ«23» بمشاركة أكثر من 90 متسابقاً من الدول الإسلامية والجاليات بأنحاء العالم يمثلون أفضل حفظة للقرآن بترشيح بلدانهم لهم لما يعرفونه من قوة المسابقة والتنافس الشريف القوي بين المتسابقين في هذا الميدان القرآني السنوي الذي يحظى باهتمام حكومي وشعبي في شهر رمضان المبارك، ويتابعه المسلمون بشغف في أنحاء العالم، وتحرص اللجنة المنظمة على اختبار المتسابقين قبل الصعود للمنصة، لضمان مشاركة المتمكنين من الحفظ قبل الصعود لمنصة المسابقة أمام لجنة التحكيم الدولية.

• المسابقة تحرص على اختبار المتسابقين، قبل الصعود إلى المنصة، لضمان مشاركة المتمكنين.

طباعة