بالتعاون مع 14 مؤسسة وجمعية خيرية

«سقيا الإمارات» توفر المياه في المساجد والخيم الرمضانية

صورة

أطلقت مؤسسة «سقيا الإمارات» تحت مظلة مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، حملتها الرمضانية السنوية التي تهدف إلى توفير مياه الشرب في المساجد وخيم الإفطار طوال الشهر الفضيل داخل وخارج الدولة، وذلك بالشراكة مع «ماي دبي» وبالتعاون مع 14 مؤسسة وجمعية خيرية محلية. وللعام الثاني على التوالي، تمتد حملة «سقيا الإمارات» الرمضانية إلى دول عدة حول العالم بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية.

وقال رئيس مجلس أمناء مؤسسة سقيا الإمارات، سعيد محمد الطاير «نعمل في مؤسسة (سقيا الإمارات) في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتوفير المياه الصالحة للشرب للمجتمعات التي تعاني ندرة وتلوث المياه، بالتعاون مع الهيئات والمنظمات المعنية محلياً وعالمياً».

وأشار إلى أن أهداف الحملة الرمضانية لهذا العام تتوافق مع أهداف «عام التسامح» في ترسيخ قيم التسامح والتواصل والتعايش في المجتمع، وتقديم النموذج الإماراتي في التسامح للعالم، لا سيما أنها تمتد لتشمل 13 دولة حول العالم بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية.

من جانبه أفاد المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات، محمد عبدالكريم الشامسي، بأن الحملة الرمضانية تتضمن إضافة إلى توزيع مياه الشرب، تسليط الضوء على أزمة مياه الشرب حول العالم، وحث أفراد المجتمع على التبرع من أجل توفير مياه الشرب النظيفة للمحتاجين الذين يمضون أوقاتهم بحثاً عن مياه الشرب بدلاً من استغلالها في الاحتياجات الأساسية، مثل التعليم والعمل والاعتناء بالعائلة وتحسين أحوالهم المعيشية.

يشار إلى أن عدد المستفيدين من مشروعات سقيا الإمارات بلغ أكثر من تسعة ملايين شخص في 34 دولة حول العالم حتى نهاية العام الماضي.


الحملة تقدم النموذج الإماراتي في التسامح للعالم.

طباعة