«الأوقاف» تطلق «فرص الخير» لبناء 800 مسجد

تطلق الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، حملة للتشجيع على إحياء سنّة الوقف، عنوانها «فرص الخير لبناء المساجد ورعايتها»، التي تستمر فعالياتها طوال شهر رمضان المبارك، بهدف إرساء مفهوم الوقف، والتعريف بفضله ومساهمته في الحياة العامة ببناء المساجد ومجال التعليم وكفالة الأيتام ومساعدة الفقراء والمحتاجين والرعاية الصحية، ونشر القرآن الكريم وعلومه، وتعزيز مفهوم التكافل والتعاون بين أفراد المجتمع، وخدمة الإنسانية كافة، بهدف بناء 800 مسجد في الأعوام المقبلة.

وأشاد المدير التنفيذي لشؤون الوقف في الهيئة، خالد النيادي، بالاهتمام الكبير الذي توليه القيادة بالوقف والمساجد ورعايتها، وتوفير كل احتياجاتها، مشيراً إلى أن الحملة تستهدف بناء نحو 800 مسجد في الأعوام القليلة المقبلة، قد تم تخصيص أراض لبنائها في المدن الجديدة والأحياء، بالإضافة إلى المساجد التي قيد الإنشاء وتلك التي تحتاج إلى صيانة وإعادة تأهيل.

وأكد النيادي أن من ضمن خطط الهيئة الاستراتيجية العمل على توسيع الاستثمارات الوقفية، وزيادة إيراداتها، بما يمكنها من أداء رسالتها نحو المجتمع، مشيداً بالنتائج التي حققتها حملات الوقف السابقة التي نظمتها الهيئة، وبالشراكات والاتفاقيات المبرمة مع الأسواق المالية، وفق المعايير والأسس المتطورة التي تحقق عوائد استثمارية لأموال الوقف وتنميتها، واتساع مظلتها في خدمة شرائح المجتمع، وتحقيق طموحات الواقفين من أهل البر.

هذا ويشار إلى أن الكلفة بالدرهم الإماراتي تعتمد على حسب المساحة ونوعية التشطيبات التي تبدأ من مليوني درهم. ومبلغ المساهمة قيمة «مفحص القطاة»، وهو 200 درهم، كما بإمكان المحسن التبرع بأي مبلغ قدر استطاعته.

طباعة