شركات السكك الحديدية في اليابان تكافح بسبب سماعات الأذن

يجري حالياً تطوير مكنسة تلتقط السماعات المتساقطة. أرشيفية

دعت شركات السكك الحديدية، في اليابان، عملاءها إلى تجنب إسقاط سماعات الأذن اللاسلكية، على خطوط السكك الحديدية، نظراً لصعوبة استرداد هذه الأجهزة الصغيرة. وتم العثور على نحو 950 سماعة أذن، في 78 محطة، بمنطقة طوكيو، بين يوليو وسبتمبر، ما يمثل ربع جميع حالات سقوط السماعات. ووفقاً لشركة شرق اليابان للسكك الحديدية، فإنه غالباً تسقط سماعات الأذن اللاسلكية، عندما يصعد الناس إلى القطار وينزلون منه، أو أثناء انتظار القطار على الرصيف.

ووفقاً للشركة ذاتها، فإن العمال يستخدمون عادةً أداة الإمساك، لجمع الأشياء التي تسقط على خطوط السكك الحديدية. لكن من الصعب على الأداة التقاط سماعة الأذن، لأنها غالباً تعلق بين الحصى. ويضطر العمال، أحياناً، إلى البحث بعد آخر قطار يمر، كل يوم، والتدقيق جيداً. وقال مسؤول في الشركة: «من المرهق جمع سماعات الأذن التي تسقط». وتواجه «كيرو كورب» و«ويست جابان ريلواي»، و«طوكيو كورب»، وغيرها من مشغلي السكك الحديدية، في البلاد حالات مماثلة، وتدعو الركاب إلى استخدام سماعات الأذن اللاسلكية بعناية أكبر، خصوصاً عند الركوب والنزول.

وبدأت شركة شرق اليابان للسكك الحديدية مشروعاً مشتركاً، مع شركة «بانسونيك»، لتطوير جهاز مثل المكنسة الكهربائية، يلتقط سماعات الأذن المتساقطة. وتُظهر الاختبارات الجارية في محطة «إكوبوكورو»، أن الجهاز يمكنه جمع سماعات الأذن، بشكل أسرع بكثير من أداة الإمساك. ورغم المعاناة، فقد دعا ماساكاتسو إيجيما، وهو مسؤول كبير في فرع شركة شرق اليابان، في طوكيو، العملاء إلى مطالبة موظفي السكك الحديدية بجمع الأشياء التي تم إسقاطها، بدلاً من التقاطها بأنفسهم.

طباعة