ضمن جهودها لمكافحة وباء «كوفيد-19»

مدارس في إيرلندا تدعو طلابها إلى غسل ملابسهم يومياً

الهيئة التعليمية لم تصدر تعليمات بشأن نظافة الملابس. أرشيفية

حثت سلطات إيرلندا المدارس على عدم فرض ضغوط مالية على الأسر، من خلال توجيه الآباء لتوفير أطقم نظيفة من الزي المدرسي، كل يوم. وأعرب بعض الآباء عن قلقهم بشأن الاتصالات الأخيرة، من بعض المدارس، التي تحث على ارتداء زي رسمي غُسل حديثاً، أو ملابس رياضية تحمل علامة المدرسة، يومياً، للمساعدة في الحد من انتشار فيروس «كورونا».

ولا توجد إشارة في إرشادات الصحة العامة إلى الغسل اليومي للزي المدرسي أو أي ملابس، وأكد كبير المسؤولين الطبيين بالإنابة، الدكتور رونان جلين، عدم إصدار السلطات الصحية مثل هذه النصائح. وقال متحدث باسم وزارة التعليم: «السياسة الحالية بشأن الزي المدرسي، لاتزال مسألة تخص إدارة كل مدرسة على حدة».

وقالت إحدى الأمهات، التي يلتحق توأماها بمدرسة ابتدائية في «ليمريك»، إنها تلقت ملاحظة، الأسبوع الماضي، «تشجع» الآباء على اقتناء بدلات رياضية، و«يجب غسل واحدة، وتجفيفها كل يوم».

وقالت الأم إن البدلات الرياضية تكلف من 35 إلى 40 يورو للواحدة، «وهذا يعني أنني قد اضطر إلى شراء ستة أزياء رياضية، والتي يكون غسلها مرهقاً للغاية».

وقالت مديرة مدرسة «أسامبشون جونيور» في دبلن، جان ليونارد، إنها تغير السياسة بحيث يرتدي جميع التلاميذ بدلات رياضية، بينما حتى الآن يرتدي طلاب الصف الأول والثاني زياً موحداً. وأضافت: «اخترنا ذلك، لأن غسلها أسهل».

وقالت المديرة إنها لم تطلب من الآباء غسل الملابس الرياضية، كل يوم، لأنه سيكون من الصعب على البعض، مثل أولئك الذين ليست لديهم مرافق غسيل متاحة بسهول، موضحة: «أعتقد أن معظم الآباء سيختارون القيام بذلك، ويرغبون في أن يفعله الآباء الآخرون، لكننا ندرك أنه لم يكن هناك توجيه من الوزارة بشأن هذا الأمر».

طباعة