صحف عربية

    خطة لإحلال 4000 مهندسة كويتية

    أكد رئيس جمعية المهندسين رئيس اتحاد المهندسين العرب، المهندس فيصل العتل، تقديم الدعم للمرأة عموماً والمهندسات بشكل خاص في كل المجالات. وقال: «نعمل الآن مع أخواتنا في لجنة المهندسات العربيات باتحاد المهندسين العرب على وضع استراتيجية كويتية لتمكين المهندسات في كل الدول العربية». وأضاف العتل، على هامش مشاركته في اجتماعات لجنة المهندسات العربيات في اتحاد المهندسين العرب، التي استضافتها الجمعية أول من أمس: «إجمالي عدد المهندسات المنتسبات لعضوية جمعية المهندسين يبلغ نحو %40 من مجمل الأعضاء البالغين 17 ألف مهندس»، مشيراً إلى أن الاستراتيجية تهدف إلى تمكين الكفاءات النسائية الهندسية في جهات الدولة، مبيناً أن المهندسات الكويتيات يمثّلن أكثر من 4000 مهندسة، ويتم التعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة للعمل على إحلالهن بجانب المهندسين في وظائف في القطاعات المختلفة، بدلاً من العمالة الوافدة، حيث نجح الأمر في جهات عدة، ويجري العمل على خلق المزيد من الفرص الوظيفية.

    بدروها، قالت رئيسة لجنة المهندسات العربيات في الاتحاد، المهندسة حنان عواد: «تثمّن اللجنة عالياً استضافة الكويت وحرصها على تعزيز وتوحيد الجهد العربي للمهندسات، ودعم تمكينهن»، موضحة أن أولى توصيات اجتماعات اللجنة بالكويت هي وضع قاعدة بيانات متكاملة للخبرات والكفاءات الهندسية في كل دولة عربية على حدة، وتوحيدها لإطلاقها من خلال الاتحاد، لتكون متاحة لكل الدول العربية وحول العالم للاستفادة منها، وإصدار نشرة متخصّصة عن اللجنة بشكل دوري. من جانبها، قالت عضو مجلس إدارة جمعية المهندسين، الدكتورة شروق الجاسر، إن المهندسات الكويتيات يعملن في مختلف التخصّصات، وكثيرات منهن يتبوّأن مناصب قيادية وتنفيذية في الدولة، وفي الجمعية لدينا العشرات من القيادات والمئات اللاتي تطوعن للعمل في الجمعية.

     

    طباعة