صحف عربية

    «العقبة» الأكثر استهلاكاً للملابس والأحذية في الأردن

    بلغ معدل استهلاك الفرد للألبسة والأحذية المستوردة في العقبة، العام الماضي، ضعفي بقية الاستهلاك في باقي المملكة، حسب ممثل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة، أسعد القواسمي. وقال القواسمي في تصريح إلى الرأي إن معدل استهلاك الفرد للألبسة والأحذية في العقبة بلغ نحو 24 قطعة العام الماضي، بينما في بقية أنحاء المملكة بلغ ثماني قطع.

    وأشار إلى أن هناك تفاوتاً واضحاً في معدل استهلاك الفرد بين العقبة وبقية محافظات المملكة يصل إلى الضعفين، وهذا مؤشر إلى أن الاستهلاك لا يتم كله في العقبة، إنما يدل على وجود فجوة في عملية الاستهلاك، وبضائع يعاد تصديرها أو تهرب، مبيناً أن 80 مليون قطعة من الألبسة والأحذية تم استيرادها العام الماضي داخل المملكة دون العقبة.

    وأضاف أن استهلاك الفرد في العقبة أعلى من نسبة السكان من استهلاك الفرد فيها عن بقية المملكة، وهذه معادلة غير متوازنة بين الاستهلاك المحلي فيها وبقية أنحاء المملكة، إذ إن عدد سكانها قليل ومستورداتها كثيرة، علماً ان البضائع هناك لا رسوم جمركية عليها. ويعتبر معدل استهلاك الفرد من الالبسة والأحذية في المملكة، كما ذكر القواسمي، هو الأضعف بالمقارنة مع بقية الوطن العربي، إذ يبلغ في العراق نحو 11–12 قطعة، وبيروت 12 قطعة، ودبي 18 قطعة، والسعودية 15 قطعة.

    وأشار الى أن مستوردات الألبسة والأحذية بلغت في أول تسعة أشهر من العام الجاري 155 مليون دينار، منها 120 مليوناً ألبسة وأقمشة و35 مليوناً أحذية، في حين بلغت في الفترة نفسها من العام الماضي 185 مليون دينار، منها 150 مليوناً ألبسة وأقمشة و35 مليوناً أحذية، بينما بلغت مستوردات العقبة العام الماضي 36 مليون دينار، والرقم نفسه للعام الجاري.

    طباعة