صحف عربية

ارتفاع عدد المشكلات النفسية في المراحل التعليمية الأولى بالكويت

كشفت تقارير تربوية في الكويت عن ارتفاع في أعداد المشكلات والأزمات النفسية التي يعانيها تلاميذ مراحل رياض الأطفال والابتدائي والمتوسط، إضافة إلى مشكلات التعثر الدراسي واضطراب الكلام، مشيرة إلى أن الباحثين النفسيين تعاملوا خلال عامين مع نحو 11 ألفاً و959 مشكلة نفسية، وفتحوا لكل حالة ملفاً خاصاً. وأظهرت التقارير التي حصلت «القبس» الكويتية على نسخة منها أن عدد الحالات الفردية، سواء النفسية أو مشكلات التعثر الدراسي واضطراب الكلام التي جرى التعامل معها مع طلاب المراحل الثلاث، تصاعدت خلال العام الدراسي 2017 - 2018 إلى 6103 حالات، بينما كانت 5856 حالة في نهاية العام الدراسي 2016 - 2017.

وأوضحت أن إجمالي حالات التعثر الدراسي التي تعامل معها الباحثون بلغ 5583 حالة، وحالات اضطراب الكلام بلغت 3617 حالة، في حين بلغت المشكلات النفسية 1881 حالة، والمشكلات الأخرى وصلت إلى 878 مشكلة. ووفقاً لتقرير صادر عن العام الدراسي الماضي 2017 - 2018، فإن أكثر المناطق التعليمية عدداً في الحالات الفردية كانت الفروانية، إذ بلغ عددها 1520حالة، تليها العاصمة التعليمية بـ1122 حالة، ثم مبارك الكبير التعليمية بـ1017 حالة، وحولي التعليمية بـ981 حالة، والأحمدي التعليمية بـ711، بينما كانت منطقة الجهراء التعليمية أقل المناطق عدداً بالحالات الفردية، حيث بلغت 702 حالة فقط.

وأكد التقرير أن بعض البرامج العلاجية النفسية تحتاج إلى وقت لتحقيق النتيجة المرجوة، كما أن هناك أولياء أمور لا يبدون تعاوناً مع الباحثين المعالجين لحالات أبنائهم، وهناك آخرون يفتقدون القدرة على فهم بعض البرامج الإرشادية النفسية العلاجية الخاصة بمتابعة الحالات، وينتج عن ذلك طول فترة المتابعة.

طباعة