يطبق جزئياً ويسري كلياً في أبريل المقبل

حظر التدخين في جامعات اليابان يثير جدلاً

صورة

مع مراجعة قوانين تعزيز الصحة العامة في اليابان، التي تتضمن تدابير مشددة ضد التدخين السلبي، تنقسم الجامعات في البلاد حول القواعد التي تحكم التدخين. وخلال التنفيذ الجزئي، بداية الشهر الجاري، يُحظر التدخين من حيث المبدأ في الأماكن العامة، بما في ذلك المدارس والجامعات ودور الحضانة والمستشفيات. وبعد سريان القانون بالكامل في أبريل المقبل، سيتم حظر التدخين، أيضاً، في المكاتب التجارية، وبعض المطاعم، وعلى طائرات الركاب، والحافلات وسيارات الأجرة.

فرضت جامعة محافظة «أويتا» حظراً كاملاً على التدخين في أبريل 2011. وخلال الفحوص الطبية التي تُجرى خلال الربيع، يعقد كل طالب يدخن اجتماعاً ثنائياً مع طبيب، ويتلقى الطالب لاصقات النيكوتين ودعماً من الممرضات، إذا لزم الأمر، لمساعدته على الإقلاع عن التدخين. ونتيجة لذلك، انخفض معدل التدخين بين الطلاب الذين يحضرون الفصول في حرم الجامعة في مدينة «أويتا» إلى 3.7% في عام 2019 من 7% في عام 2013.

وقال مسؤول بالجامعة: «لقد أدى الحظر الشامل للتدخين ونظام دعم الطلاب إلى نتائج جيدة». وتوجد 15 منطقة للتدخين في جامعة «ريوكوكو» في مدينة كيوتو، لكن يتم استخدامها لمساعدة الطلاب على الإقلاع عن التدخين، إذ يتم عرض لاصقات النيكوتين داخل المناطق التي تقول «دخانك يضر أحباءك».

ويسمح القانون المعدل بتخصيص مناطق التدخين هذه كاستثناء، وحظرت جامعة «ريوكوكو» التدخين تماماً، في أبريل 2009، لكنها ألغت الإجراء بعد نحو 18 شهراً، بعد تلقيها مجموعة من الشكاوى من سكان بجوار الجامعة، يقولون إن طلاباً يدخنون في الشارع بالقرب من المنازل.

وتهدف الجامعة إلى إحياء الحظر الشامل للتدخين، لكن أحد المسؤولين قال «من الصعب تحقيق ذلك مرة واحدة». وتأمل المدرسة في تشجيع الطلاب تدريجياً على التوقف عن التدخين من خلال توزيع لاصقات النيكوتين مجاناً، كإجراء من بين تدابير أخرى.

وفي الوقت نفسه، تخطط جامعة صوفيا في «تشيودا وارد» بالعاصمة طوكيو للحفاظ على منطقة التدخين الوحيدة فيها مفتوحة، وذلك خشية أن يكون إغلاق المكان سبباً في زيادة عدد الطلاب الذين يدخنون في الشارع، على الرغم من حظر التدخين في الشوارع العامة المحاذية للجامعة، بموجب مرسوم أصدرته بلدية «تشيودا وارد». وقال أستاذ الصحة المدرسية بجامعة تشوكيو في مقاطعة أيشي، شيجيهارو إيدا، إن حظر التدخين في الجامعات أمر لا غنى عنه لمنع التدخين السلبي في الجامعات.

وشدد على أنه «يجب على الجامعات أيضاً إجراء استطلاعات حول معدلات التدخين بين الطلاب، وتزويد الطلاب بوسائل للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، ومكافحة التدخين».

وأفادت دراسة حديثة بأن نحو 25% فقط من الجامعات في اليابان فرضت حظراً شاملاً على التدخين في جميع المرافق، وذلك قبل أشهر من بدء سريان اللوائح المشددة. وشمل الاستطلاع، الذي أجراه الأستاذ شيجهارو إيدا، 782 جامعة وطنية وبلدية وخاصة في جميع أنحاء اليابان. وسأل إيدا المدارس عن جهودها لحظر التدخين، وتحقق من مواقعها على الإنترنت للحصول على معلومات ذات صلة.


حظر شامل

وفقاً لآخر استطلاع، قامت 197 جامعة، أو 25.2% من إجمالي الجامعات، بتنفيذ حظر التدخين الشامل في جميع المرافق منذ الثامن من مارس، وهو ما يقرب من ضعف النسبة منذ 10 سنوات، إضافة إلى ذلك، توجد 38 جامعة تمنع التدخين بشكل جزئي.

حتى بموجب القانون المعدل، يُسمح بالتدخين في مواقع خارجية مخصصة، بشرط اتخاذ تدابير ضد التدخين السلبي، بما في ذلك تركيب لافتات تحمل علامات واضحة في مناطق التدخين. ومع ذلك، فقد تم انتقاد التعديل باعتباره ثغرة في الحظر.

انخفاض معدل التدخين بين الطلاب في حرم الجامعة في مدينة «أويتا» إلى 3.7% في عام 2019 من 7% في عام 2013.

طباعة