طالبه بعدم التدخل في سياسات الدول الأخرى

الرئيس الإكوادوري يتهم أسانغ بانتهاك شروط اللجوء في سفارة بلاده بلندن

صورة

اتهم الرئيس الإكوادوري، لينين مورينو، مؤسس موقع «ويكيليكس»، جوليان أسانغ، بانتهاك شروط اللجوء في سفارة بلاده بلندن مراراً، حسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، أول من أمس.

وقال مورينو، في تصريحات أدلى بها لرابطة البث الإذاعي الإكوادورية، ونقلتها صحيفة «إل يونيفيرسو»، إن الإكوادور تسعى إلى اتفاق بشأن أسانغ، ليغادر السفارة بعد أن ظل هناك لمدة ما يقرب من سبع سنوات، لكن بشرط ألا تؤدي هذه الخطوة إلى تعريض حياته للخطر.

وقال مورينو: «لا يعني أنه لا يستطيع التحدث بحرية، ولا يعني أنه لا يستطيع التعبير عن نفسه بحرية، لكن عليه ألا يكذب.. أو يمارس القرصنة، أو يدخل على حسابات، أو هواتف خاصة».

كما أشار مورينو إلى أنه لا يمكن لأسانغ التدخل في سياسات الدول الأخرى.

ويُعتقد أن مورينو يشير، بتلك التصريحات، إلى صور عن حياته الخاصة، تشتبه الإكوادور في أنها جرت مشاركتها من جانب «ويكيليكس»، على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولجأ أسانغ إلى السفارة الإكوادورية عام 2012، لتجنب الاعتقال، وتسليمه إلى السويد في ادعاءات تتعلق بالاغتصاب.

ويخشى أسانغ إمكانية تسليمه إلى الولايات المتحدة، ليواجه محاكمة بتهمة الخيانة، لنشره وثائق عن حربي أفغانستان والعراق.


الإكوادور تسعى إلى اتفاق بشأن أسانغ، ليغادر السفارة بعد أن ظل هناك لمدة ما يقرب من سبع سنوات، لكن بشرط ألا تؤدي هذه الخطوة إلى تعريض حياته للخطر.

طباعة