منصّة إلكترونية للبوح بالمشكلات النفسية والعلاج بسرّية تامة - الإمارات اليوم

صحف عربية

منصّة إلكترونية للبوح بالمشكلات النفسية والعلاج بسرّية تامة

في ظل الضغوط والأعباء الاقتصادية والاجتماعية، التي نمرّ بها ونتعرض لها يومياً، قلّما بتنا نجد أشخاصاً لا يعانون اضطرابات نفسية، قد يجهلونها شخصياً في بعض الأحيان. وتختلف علامات الاضطراب بين شخص وآخر، فالبعض قد لا تظهر عليهم علامات اضطراب نفسي واضحة، بينما قد نرى هذه العلامات ظاهرة عند البعض الآخر، الأمر الذي يتطلّب معالجة من متخصّصين في حال استمرار تلك الأعراض، أو تسبّبها في ضيق نفسي كبير.

في مجتمعاتنا العربية، يخجل كثيرون من التعبير عن المشكلات النفسية التي يمرّون بها، إما بسبب المحيط الذي يعيشون فيه، أو بسبب عدم تقبّل الآخرين مثل هذه المشكلات، إضافة إلى الجهل أو الخوف من إمكان اتهام «المريض» بالجنون، الأمر الذي قد يؤدي إلى محاولة الانتحار أو التفكير فيه. من هنا جاءت منصّة «د. ليدا»، وهي منصة إلكترونية مهمتها مساعدة الأشخاص الذين يعانون اضطرابات نفسية على مواجهتها سرّياً، وبسعر مقبول ومتاح للجميع.

تقول مؤسسة التطبيق، لينا الخوري، إنّ فكرة «د. ليدا» بدأت جراء تجربة شخصية مرّت بها، «كنت أعاني نوبات هلع متكرّرة، وكلفة العلاج كانت مرتفعة، وكوني شخصاً لا مشكلة لديه بالحديث عن وضعه النفسي، تعرّضت لنظرة سلبية من المجتمع حولي».

وتتابع: «في ظل تزايد المشكلات النفسية، وكلفة العلاج المرتفعة نسبياً، قررتُ وشريكي المؤسس رضا الحلباوي، وشخصان آخران انضمّا لاحقاً إلى الفريق، هما: المطوّرة آلاء مراد، والاختصاصية النفسية ماري مزوق، المضي في هذه المنصة، وتعريف الناس بأهمية الحديث عن مشكلاتنا النفسية. نتوجّه إلى كل شخص يريد البوح بالحالة التي يمرّ بها.. من أبسط المشكلات إلى أعظمها».

طباعة