6 ملايين شخص في بريطانيا أجورهم منخفضة - الإمارات اليوم

6 ملايين شخص في بريطانيا أجورهم منخفضة

المرأة متأثرة بصورة خاصة بالأجور المنخفضة. أرشيفية

تزايدت أعداد العمال البريطانيين الذين لا يحصلون على أجور حقيقية، أي كافية للعيش الكريم، بنحو 300 ألف، حيث وصل تعدادهم إلى نحو ستة ملايين شخص، حسب آخر الإحصاءات التي وردت في بحث جديد.

ويحصل 20% من الموظفين في المملكة المتحدة الآن على أقل من معدل الأجور المعروف في العاصمة البريطانية لندن، وهو 10.20 جنيهات في الساعة، و8.75 جنيهات استرلينية خارج العاصمة، وسجلت هذه المعدلات من قبل مؤسسة أجور المعيشة. وهناك ثلاثة ملايين عامل بتوقيت كامل، إضافة إلى 3.3 ملايين عامل بتوقيت جزئي، يحصل العاملون فيها على أجور لا تكفي لنفقات المعيشة بالنسبة لمن يعمل في هذه الأعمال، حسبما أظهرت تحليلات مكتب معلومات الإحصاء الوطني. وتظهر هذه الأرقام أن المرأة متأثرة بصورة خاصة بهذه الأجور المنخفضة، إذ تشير الإحصاءات إلى أن 28% من الموظفات النساء يحصلن على أجور أقل من الأجور المتعارف عليها التي تكفي لنفقات المعيشة.

ويواظب 25% من هذه الفئة من العمال على عمل يحصلون منه على أجور منخفضة، دون البحث عن غيره. وقالت مديرة مؤسسة أجور المعيشة، تيس لانينغ «ثمة أعداد متزايدة من الناس يناضلون من أجل البقاء على قيد الحياة بأجور لا تكفي لسد تكاليف الحياة».

ولايزال الأجر الحكومي القانوني للمعيشة ــ وهو نسخة محسنة لما كان يطلق عليه الحد الأدنى للأجور ــ 7.83 جنيهات في الساعة للموظفين، الذين تزيد أعمارهم على 25 عاماً، و7.38 جنيهات لمن هم تحت سن 25 عاماً.

وهناك نحو 4400 شركة، بما فيها «إيكيا» لتجارة الأثاث، و«إيفيفا» للاستثمار والتأمين، و«ناشينوايد» للتمويل والصيرفة، وافقت جميعها على رفع الأجور التي تدفعها لموظفيها، بحيث تكون أقل أجورها أعلى من الحد الأدنى المعمول به في بريطانيا.


20 %

من الموظفين في المملكة المتحدة يحصلون على 10.20 جنيهات إسترلينية في الساعة، وهو أقل من معدل الأجور المعروف في لندن.

طباعة