شكوك حول استهدافٍ منظم لخبيرات التجميل في العراق - الإمارات اليوم

صحف عربية

شكوك حول استهدافٍ منظم لخبيرات التجميل في العراق

أُعلن في بغداد، مساء الخميس الماضي، وفاة خبيرة التجميل العراقية، رشا الحسن، في ظروف غامضة، بعد نحو أسبوع على وفاة مماثلة لخبيرة التجميل العراقية الشهيرة، رفيف الياسري.

وأعلن مركز فيولا للتجميل الطبي، في منشور عبر صفحته في «فيس بوك»، وفاة رشا الحسن، إثر خفقان في القلب.وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن أحد المقربين من رشا أوضح أن سبب الوفاة جاء نتيجة ارتفاع ضغط الدم مصاحباً بمرض الإنفلونزا، إلا أن الجهات المعنية لم تعلن سبب الوفاة.

وأكد مصدر في مستشفى الشيخ زايد ببغداد، أن «المستشفى استقبل الخميس، جثمان خبيرة التجميل رشا الحسن، وتمت إحالة الجثة إلى دائرة الطب العدلي، من أجل معرفة أسباب الوفاة»، موضحاً أن «المستشفى لا يمكنه الجزم بسبب الوفاة قبل ورود تقرير الطب العدلي المفترض أن يصل في غضون أيام».

واكتفى المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف بدر، بالقول إن الحسن «توفيت في مستشفى الشيخ زايد بالعاصمة»، مضيفاً في تصريح صحافي: «لم تُعرف حتى الآن أسباب وفاتها».

وتأتي الوفاة الغامضة بعد أسبوع واحد من وفاة غامضة مثيرة للجدل لصاحبة أكبر مراكز التجميل في بغداد، الدكتورة رفيف الياسري، التي اختلفت الروايات بشأن أسباب وفاتها، والتي استقبل المستشفى نفسه جثمانها.

وقالت وزارة الداخلية العراقية، إن «سبب وفاة رفيف الياسري هو تناول جرعة دوائية كان لها تأثيرات سلبية على سلامتها، وأودت بحياتها»، موضحة في بيان أن «الوزارة في انتظار نتائج التحليل النهائي، والتشريح في الطب العدلي».

طباعة