الإمارات اليوم

صحف عربية

انطلاق مبادرة أممية لتأهيل آثار الموصل

:
  • عن «الصباح» العراقية

بسرعة كبيرة تعود مظاهر الحياة إلى مناطق نينوى، بعد تخليصها من إرهاب تنظيم «داعش»، لتنتقل إلى مرحلة جديدة من البناء والإعمار، في ظل الاستقرار الأمني الذي تشهده المحافظة حالياً.

ومن أجل عودة الروح السياحية إلى المحافظة، كشفت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، عن انطلاق مبادرة أممية لتأهيل آثار وتراث نينوى، في وقت افتتحت صحة المحافظة مستشفى الحبل الشوكي الجديد، في ناحية حمام العليل جنوب الموصل.

وقال وكيل الوزارة، قيس حسين رشيد لـ«الصباح»: إن «وفداً من (الثقافة والسياحة) زار مدينة الموصل للاطلاع على المناطق السياحية والأثرية والتراثية، التي دمرتها عصابات (داعش) الإرهابية من مدينة الموصل، من أجل إعادة إعمارها»، كاشفاً عن «انطلاق مبادرة دولية وأممية لتأهيل آثار وتراث نينوى، وإعادتها إلى ما كانت عليه في السابق. ومن أبرز المناطق الأثرية التي سيتم تأهيلها أسوار مدينة آشور ومراقدها أيضاً، بحسب رشيد الذي أكد أن «أغلب دول العالم سيشارك في المبادرة، في مقدمتها الإمارات والكويت وأميركا وبريطانيا».

من جانبه، أوضح مدير صحة المحافظة، حسن الطائي، أن «الملاكات الهندسية والفنية انتهت من إنشاء مستشفى الحبل الشوكي الجديد، في ناحية حمام العليل، لحاجة الناحية إلى هذا المستشفى»، مبيناً أنه يتكون من أربعة طوابق، فيما تم توفير المستلزمات الطبية الجديدة والحديثة كافة». وفي ما يخص قطاع الطرق والجسور، ذكر رئيس مجلس محافظة نينوى، بشار الكيكي، لـ«الصباح» أن «بلدية المحافظة افتتحت طريق قضاء تلكيف، الرابط بين بلدتي باطنايا وباقوفة، بعد إغلاق دام نحو ثلاثة أعوام»، مشيراً إلى أن «الملاكات الهندسية والفنية أكملت أعمالها الخاصة بمعالجة التخسفات».

من ناحيته، أعلن مدير بلدية نينوى، عبدالستار الحبو إقامة معرض الزهور السنوي في حدائق مدينة ألعاب الموصل تحت شعار «باقة فواحة من رياض ربيع نصرنا الزاهر».