أحداث وصور

فيضانات أسترالية مدمرة

غمرت مياه الفيضانات المدمرة ولاية كوينزلاند الأسترالية وأضرت بنحو 200 ألف شخص، وأدت الى اخلاء بلدات بأكملها.

وأحدثت الفيضانات اضطراباً في أحوال الناس في منطقة تماثل حجم فرنسا والمانيا مجتمعتين، ما سبب حالة من الشلل في أكبر منطقة منتجة للفحم في البلاد، ورفع أسعار الفحم العالمية.

واضطر مزيد من السكان إلى ترك منازلهم في عدد من البلدات الأكثر تضرراً في حين استعد السكان الذين يعيشون في المناطق الواقعة قرب الأنهار لارتفاع مناسيبها.

وقالت مواطنة في روكهامبتون «المشهد سريالي، وكأن كل ساحات انتظار السيارات اختفت، يبدو المشهد شاطئاً في بعض المناطق»، ويسكن بلدة روكهامبتون 75 ألفاً تحاصرهم المياه بعد ان عزلت الفيضانات البلدة تقريباً عن بقية البلاد.

وتم اخلاء نحو 500 منزل في روكهامبتون قرب ساحل وسط كوينزلاند، وتوقعت السلطات أن تصل مياه الفيضانات الى ذروتها في البلدة اليوم. وأصبح نحو 1000 شخص بلا مأوى نتيجة الفيضانات وهم يعيشون الآن في مراكز الإيواء. ووجه مكتب الأرصاد الجوية تحذيرات من الفيضانات في سبع شبكات للأنهار في كوينزلاند ومن المتوقع سقوط أمطار موسمية في المنطقة المدارية شمال البلاد، وعواصف رعدية في الجنوب الشرقي.

طباعة